الوثائق ذاكرة للشعوب… تعرف على يوم الوثيقة العربي

الوثائق ذاكرة للشعوب… تعرف على يوم الوثيقة العربي
كتب -

يحتفل العالم العربي يوم 17 أكتوبر من كل عام بيوم الوثيقة العربي، استجابة لمبادرة النادي العربي للمعلومات، وتبنتها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم باعتماده يومًا للوثيقة العربية.

ومنذ عام 2013 تُنظم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الاحتفال الدوري بيوم الوثيقة العربية، لما تحمله الوثيقة من أهمية في حفظ الوقائع والشهادات الحضارية على الإسهامات العربية في مجال العلوم والآداب والمعرفة الإنسانية، وفي الحفاظ على الهوية العربية وذاكرة الشعوب وتاريخها، وللتعبير عن الاعتزاز بما برع فيه علماء العرب في مجال التوثيق والبحث العلمي وحفظ ونقل التراث العالمي عبر الأجيال.

وإحياء هذه المناسبة تُعبّر عن الوعي بضرورة الارتقاء بأدوات التاريخ ومناهجه، ليس التاريخ بمعناه الأكاديمي فقط، بل وكذلك التاريخ بمعناه الواسع والشّامل الذي هو وعاء الذّاكرة الجمعية التي يُجسّدها التراث الثقافي بكافة أشكاله وأنواعه، والتّوعية بأهمية الوثيقة وضرورة الاعتناء بها، وإدراجها في صدارة قائمة الاهتمامات الثقافية في البلدان العربية، باعتبارها المصدر الرئيس للكتابة التاريخية.

كما يسلط الضوء على أهمية الوثائق كونها تشكل مصدرا هامًا للمعلومات للباحثين وأساسًا لإرساء الحكم الرشيد والشفافية، والتخطيط والإدارة السليمة والبنية التحتية للمعلومات إذا ما أحسن تنظيمها وإدارتها واستغلالها.

الوسوم