“الفيزياء” ترسم البهجة على طلاب علمي.. و”التاريخ” يخيب آمال الأدبي بدشنا‎

“الفيزياء” ترسم البهجة على طلاب علمي.. و”التاريخ” يخيب آمال الأدبي بدشنا‎ امتحانات الثانوية العامة بدشنا- تصوير سمر فوزي
كتب -

دشنا – سمر فوزي

شهد اليوم السبت، فرحة وحزن بين طلاب الثانوية العامة بمركز دشنا، شمال قنا، داخل لجنتي مدرسة دشنا الثانوية بنين، ومدرسة دشنا الابتدائية بنات، بمادتي الفيزياء لطلاب الشعبة العلمية، والتاريخ لطلاب الشعبة الأدبية، حيث تباينت آراء طلاب الشعبة العلمية، بأن امتحان مادة الفيزياء كان في مستوى الطالب المتوسط وبسيط ومباشر، بينما يشكو طلاب الشعبة الأدبية من صعوبة امتحان مادة التاريخ، معتبرين أنه جاء في مستوى الطالب الممتاز.

طلاب ثانوية دشنا أثناء الخروج من الامتحان-- تصوير -سمر فوزي
طلاب ثانوية دشنا أثناء الخروج من الامتحان– تصوير -سمر فوزي

الشعبة العلمية

تقول منار هارون، طالبة بالشعبة العلمية إن امتحان مادة الفيزياء كان سهل وبسيط، وفي مستوى الطالب المتوسط، وليس به أي أسئلة غير مباشرة، فهو بالنسبة لها تعويض عن الأخطاء التي أدلت بها في الامتحانات السابقة.

ويوضح أحمد محمد، طالب بالشعبة العلمية، أن الامتحان كان قصير ولا يحتاج وقت طويل ولكن هناك أسئلة غير متوقعة بالنسبة له، ولكنه أجاب عليها لإنها مباشرة وبسيطة.

ويتابع محمد عبدالحميد، طالب بالشعبة العلمية، أن امتحان الفيزياء كان صعب بالنسبة له حيث كان به أسئلة من خارج المنهج غير مراجع عليها، فهناك سؤال ضمن الفرقة الثانية وهذا غير متوقع لذلك وجد صعوبة به، بينما الأسئلة الأخرى كانت في مستوى الطالب المتوسط وسهلة.

 

 

لجنة مدرسة دشنا الثانوية بنين -تصوير - سمر فوزي
لجنة مدرسة دشنا الثانوية بنين -تصوير – سمر فوزي

الشعبة الأدبية

يعرب مبارك عبدالله، طالب بالثانوية العامة “الأدبي” عن غضبه حديثه عن الامتحانات، قائلا إن امتحان التاريخ كان في مستوى الطالب الممتاز وغير مباشر، ومعظم الأسئلة كان من الفصلين السابع والثامن وصعبة جدا.

كما يؤكد عمر حسني، طالب بالشعبة الأدبية، أن امتحان مادة التاريخ جاء أصعب امتحان منذ بداية الامتحانات، وأنه طويل وغير مباشر، مشيرا إلى أن هناك أسئلة كان يعلم إجابتها ولكن من صياغة السؤال لم يفهم ماذا يقصد به.

ووجد الحسن علي، طالب بالشعبة الأدبية، مشكلة أربكته من البدء في حل امتحان التاريخ، وهي أنه طويل للغاية، كما يحتاج وقت إضافي للإجابة على كل الأسئلة بطريقة ومراجعتها، إضافة إلى صعوبة  في الأسئلة، ولكن بالنسبة له مادة وانتهت وسوف يجتهد للامتحانات القادمة.

حالات إغماء بلجان دشنا

تلقت غرفة إسعاف قنا إخطارا يفيد بإصابة طالبتين بحالة هبوط من لجنة مدرسة العبور الثانوية بدشنا، الطالبة ميرفت فوزي أحمد، 17 عاما، والطالبة ياسمين محمد سعد، 17 عاما، تم نقلهم لمستشفى فاو.

وكان ماراثون امتحانات الثانوية العامة انطلق يوم السبت الموافق 8 يونيه للعام الدراسي 2018-2019 ليستمر حتى 3 يوليو المقبل، فيما بلغ إجمالي عدد الطلبة المتقدمين لأداء امتحانات الثانوية العامة للعام 18 ألفًا و200 طالب وطالبة، موزعين على 48 لجنة على مستوى المحافظة.

 

 

الوسوم