ولاد البلد

الصحة: لا يوجد قرار بحظر استيراد الأدوية والشركات المحلية سبب الأزمة

الصحة: لا يوجد قرار بحظر استيراد الأدوية والشركات المحلية سبب الأزمة أدوية بإحدى الصيدليات بدشنا
كتب -

نفت مصادر بوزارة الصحة، اليوم الخميس، وجود حظر على استيراد الدواء، مؤكدة أن الأزمة تكمن في تحرير سعر الصرف للجنيه المصري في البنوك، حيث إن فرق سعر الدولار تغير من 8.9 إلى 15 جنيهًا بعد التعويم هو ما أحدث الأزمة، لأن شركات الأدوية تستورد المواد الخام؛ لذا رفضت استمرار السعر القديم، وهو ما قابلته الحكومة بالرفض؛ خاصة أنه سبق وتم زيادة سعر الدواء منذ شهرين.

وكشف أحمد عماد الدين، وزير الصحة، أن الشكاوى من زيادة أسعار الأدوية جاءت من الشركات المحلية وليست الأجنبية، متهمًا الشركات المحلية بالتسبب فيها بحجة تأثير تحرير سعر الصرف.

وأشار عماد الدين، حسب تصريحات صحفية، إلى أن الشكاوى وصلت من 3 شركات من إجمالي 200 مصنع وشركة، مردفًا “أزمة رفع أسعار الدواء مفتعلة”.

ولفت الدكتور مجدي مرشد، رئيس لجنة الصحة، إلى أن هناك عددًا من الإجراءات التي يمكن بها حل هذه الأزمة، من بينها دعم شركات الأدوية بفرق السعر الموجود بين القديم والجديد للدولار، لافتًا إلى أن هذا الحل سيكلف الدولة كثيرًا من الأموال، لكنه الحل الأسرع.

واقترح مرشد، إعفاء شركات الأدوية من الضرائب أو تخفيض جزء كبير منها أو إعفاءها من الجمارك فيما يخص استيراد المواد الخام التي يتم يُصنَّع الدواء منها.

الوسوم