“الإفتاء” و”الطفولة والأمومة” يحذران من لعبة “مومو” المميتة

“الإفتاء” و”الطفولة والأمومة” يحذران من لعبة “مومو” المميتة لعبة مومو
كتب -

حذرت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك، من المشاركة في اللعبة المسمّاة بـ”مومو MOMO”، مشددة على من استُدرِج للمشاركة فيها أن يُسارِعَ بالخروج منها، مناشدة الجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومَنْعَها بكل الوسائل الممكنة.

وأضاف البيان: “على الآباء متابعة أولادهم والحرص على معرفة الألعاب التي يلعبونها حتى نقيهم شر هذه الألعاب بحيث أنه يُقال إن الرسائل المصاحبة للصورة تُشجع الأطفال إما على القيام بأعمال مؤذية لأحبائهم، أو وضع أنفسهم بمواقف خطرة، أو حتى الانتحار، وحتى الآن، أصدرت العديد من المدارس في المملكة المتحدة تحذيرات، كانت قد وُجهت لأولياء الأمور، حول تحدي مومو، فضلاً عن المنشورات التي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بالتحدي”.

كما حذر المجلس القومي للطفولة والأمومة، الأطفال وأولياء الأمور من لعبة “مومو” المتداولة بين الأطفال، موضحًا أنها تحدٍ جديد يهدد حياة الأطفال.

وأوضحت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، أن خط نجدة الطفل 16000 تلقى بلاغا يفيد بإطلاق لعبة جديدة تسمّى تحدي مومو (Momo challenge) تهدد حياة الأطفال، مشيرة إلى أنه تم إطلاقها عبر تطبيق الـ”واتس أب”، وهي لعبة جديدة تؤدي إلى الانتحار.

كما ناشدت أولياء الأمور بضرورة متابعة ألعاب أطفالهم باستمرار حتى لا يقعوا فريسة سهلة للقرصنة الإلكترونية، والتي قد تعرض حياتهم للخطر، داعية أولياء الأمور بالاتصال بالخط الساخن لنجدة الطفل “16000” للحصول على المشورة النفسية الصحيحة فى التعامل مع مثل هذه المواقف مع الأطفال.

الوسوم