استياء موظفي أبومناع من تأخر تشغيل ماكينة الصراف الآلي بالقرية

استياء موظفي أبومناع من تأخر تشغيل ماكينة الصراف الآلي بالقرية ماكينة صرف بنك مصر
كتب -

دشنا- إبراهيم عبداللاه:

عبر عدد من موظفي قرى أبومناع بحري، عن استيائهم من تأخر تشغيل ماكينة الصرف الآلي بالوحدة المحلية للقرية منذ تركيبها من ثلاثة أشهر، خاصة وأن مكينة الصرف من المقرر أن تخدم موظفي قرى أبومناع والشيخ علي ونجع سعيد ونجع عزوز.

يقول مبارك عثمان، موظف بالأوقاف، “لا أفهم سببًا لتأخير بنك مصر في تشغيل ماكينة الصرف الآلي المقامة بالوحدة المحلية لقرية أبومناع بحري، والتي بذلنا فيها جهدا كبيرا حتى تم تركيبها”، مضيفًا أن عدد من الموظفين ذهبوا لمدير فرع بنك مصر في قنا، وأخبرهم أن تشغيل المكينة في يد مدير فرع البنك بدشنا.

ويتابع رجب حسين، مدرس، أن الموظفين في القرى يجدون مشقة في صرف رواتبهم لوجود ماكينتين فقط في المدينة، وغالبا يكون عليهما زحام من بداية صرف المرتبات، لافتًا إلى أنهم استبشروا خيرًا بعد تركيب مكينة الصرف في الوحدة المحلية لقرية أبومناع بحري، ولكن فوجئوا أن المكينة لم يتم تشغليها حتى الآن.

ويعلق عبدالباسط أبوالوفا، مدرس، “ما فائدة تركيب الماكينة مادامت حتى الآن خارج الخدمة منذ تركيبها”، مضيفًا “أصرف راتبي بسهولة لتوافر وسيلة المواصلات الخاصة بي، ولكن هناك الكثير من الموظفين بقرى أبومناع بحري يجدون صعوبة في الذهاب إلى مدينة دشنا لصرف رواتبهم، وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة، مطالبًا بسرعة تشغيل ماكينة الصرف ورفع العناء عن الموظفين.

ومن جانبه قال مصدر بالمجلس المحلى لقرية أبومناع بحري، إن المجلس ينتظر وصلة الإنترنت من خلال بنك مصر لبدء تشغيل مكينة الصرف، لافتًا إلى أن البنك أرسل طلب للمصرية للإتصالات وفي انتظار الرد بالتوصيل لتشغيل الماكينات المتوقفة على مستوى مركز دشنا.

الوسوم