“ابنة دشنا”: مشروع برايم يخدم صغار المزارعين وينتهي عام 2022

“ابنة دشنا”: مشروع برايم يخدم صغار المزارعين وينتهي عام 2022 المهندسة إيمان محمد علي، المدير التنفيذي لهيئة مشروع برايم

قالت المهندسة إيمان محمد علي، المدير التنفيذي لهيئة مشروع برايم، إن مشروع برايم يخدم صغار المزارعين على مستوى محافظة قنا في المناطق الريفية، ويهدف لتحسين مستوى المعيشة، وخفض معدلات الفقر والبطالة في مناطق عمل المشروع.

ولتسليط مزيد من الضوء، أجرى إصدار “دشنا اليوم” حوارًا مع المهندسة إيمان محمد علي.

ماهو مشروع برايم؟

هو مشروع ممول من صندوق التنمية الزراعية “الإيفاد” يهدف لتحسين مستوى المعيشة في المناطق الريفية، والمساهمة في تخفيض معدلات الفقر بمناطق عمل المشروع، ويعمل على توفير فرص عمل جديدة في النشاط الزراعي، وتشجيع الصناعات المتكاملة القائمة على الزراعة.

ما هى المناطق المستهدفة التي سيطبق بها المشروع داخل محافظة قنا؟

جميع المناطق التي تهتم بالزراعة وخاصة المناطق الريفية، بعد تحقيقه نجاحات كبيرة في محافظات “أسيوط، وسوهاج، والمنيا، وبني سويف بالوجه القبلي، وكفر الشيخ والبحيرة بالوجه البحري”.

ما هى الفترة الزمنية التي سيطبق بها المشروع؟

بدأ المشروع فعليًا في محافظة قنا في عام 2014 ومدته 8 أعوام وينتهي في عام 2022.

ما هى الفئات المستهدفة من مشروع برايم؟

أصحاب الحيازات الصغيرة التي تقل عن 3 أفدنة، والمزارعين المعدمين، والسيدات الريفيات والمعيلات، والشباب العاطل من الجنسين، وأصحاب المشروعات الصغيرة، وأحيانًا كبار المزارعين “القادة الريفية” لدعم صغار المزارعين وتعليمهم.

ما هى أهداف المشروع؟

1- تحسين مستوى المعيشة في المناطق الريفية.

2- خفض معدلات الفقر والبطالة.

3- توفير فرص عمل جديدة في النشاط الزراعي أو التصنيع الزراعي.

4- منح أصناف جديدة للمزارعين ذات قيمة عالية وإنتاجية مرتفعة.

5- الحصول على المعلومات التسويقية عن طريق الدورات التدريبية أو عمل زراعات تعاقدية قبل الزراعة.

ما هى المحاصيل التي يستهدفها المشروع؟

المحاصيل غير التقليدية مثل “النباتات الطبية “الشمر، والعطرية “الريحان”، والفاصوليا، والبطاطس، والفلفل الأخضر، والخيار، والباذنجان، والخضروات عامة، ولأول مرة زراعة الخوخ في المراشدة عن طريق عمل تعاقد مع شركة”.

كيف يجذب المشروع الفئات المستهدفة للاستفادة منه؟

من خلال منح القروض المتاحة من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة أو التنمية الزراعية بها فترات سماح من جنيه وحتى مليون حسب تكلفة المشروع، ويصرف من بنوك “مصر الزراعي، والأهلي، ومصر”، ويستلزم أن يكون المشروع زراعي.

كيف سيجري تسويق منتجات المزارعين؟

هيئة المشروع تنشئ معارض لعرض منتجات المزارعين بالتنسيق مع المجلس القومي للمرأة، وإقامة معرض تسويقي في الأقصر يقام كل عام قبل حلول شهر رمضان، وتدفع هيئة المشروع تكاليف الإقامة الكاملة للمشاركين، ومشاركة كبرى الشركات المسوقة لأخذ منتجات المزارعين بسعر مناسب حتى لايقع المزارع فريسة في أيدي التجار.

وتعمل هيئة المشروع أيضًا على توثيق علاقة الشركات الكبرى بصغار المزارعين ومنها تبدأ الشركات بتسويق محاصيلهم عن طريق مد المزارع بأدوات الزراعة اللازمة وعقب حصاد المحصول تخصم الشركة ثمن الأدوات من ربح المحصول، والتعاقد مع المزارع على إنتاجية المحصول وعمل عقد شراكة توفره هيئة المشروع يضمن حق المزارع في أخذ الشركة للمحصول عقب الحصاد.

ماذا يقدم المشروع لدعم المرأة؟

من خلال عمل معارض تسويقية بالشراكة مع الجمعيات الداعمة للمرأة وعرض المنتجات المصنعة بالمنزل مثل المخللات، وعسل النحل، والمشغولات اليدوية، ومساعدتها في مجال التصنيع المنزلي عن طريق التدريب النظري والعملي في الجمعيات بالقرى على صناعة الألبان في المنزل، والزبادي والقشطة.

كيف قلل المشروع من فاقد الإنتاج الزراعي؟

يكون فاقد الإنتاج الزراعي للمحاصيل بين 25 إلى 30% بسبب التخزين السيئ أثناء النقل، ويعمل المشروع على تقليل الفاقد عن طريق عمل قيمة مضافة للمحصول إذا كان قابل للتصنيع، وتعليم المزارع طريقة النقل السليمة للمحصول، ما بعد الحصاد وتعليمه كيفية التخزين في المخازن بمواصفات فنية.

ما الأساليب المستخدمة التي خفضت استخدام الأسمدة والمبيدات الكيميائية في الزراعة؟

توفر هيئة المشروع أساتذة في مجال الزراعة من جامعة جنوب الوادي أو من البحوث الزراعية لإعطاء المزارعين التوصيات الفنية للزراعة من بدايتها وحتى حصاد المحصول عن وقت رش وري المحاصيل ونوعية المبيدات الآمنة، وتعليم المزارعين طريقة الزراعة العضوية عن طريق استخدام مركبات عضوية لا تأثر على التربة ولا المحصول بكميات مقننة وفقا لكل محصول.

هل توفر هيئة المشروع دورات تدريبية؟

نظمت هيئة المشروع حلقات دراسية بالحقول لتوعية المزارعين بكل ما يخص طرق الزراعة الحديثة، وتنظيم دورات عن كيفية التخطيط للتسويق، ومكافحة الآفات، وطرق الزراعة العضوية، وكل ما يتعلق بالأنشطة الزراعية.

ما مدى نجاح المشروع داخل محافظة قنا؟

حقق العديد من الإنجازات منها دخول أصناف محصولية جديدة ساهمت بشكل فعال في الزيادة الإنتاجية مثل زراعة النخل المجدول والبارحي بديلا عن النخيل البلدي غير المنتج، وزراعة محصول الخوخ لأول مرة في قرية المراشدة.

الوسوم