ولاد البلد

“أوقاف دشنا” تحذر من رسائل “أرسلها لتسمع خبر سار”: تخالف الشرع

“أوقاف دشنا” تحذر من رسائل “أرسلها لتسمع خبر سار”: تخالف الشرع
كتب -

أعلنت إدارة أوقاف دشنا، اليوم الثلاثاء، أن حكم رسائل “أرسلها لتسمع خبر سار ” والتي يتم تداولها عبر صفحات التواصل الاجتماعي , يخالف الشرع وأنها تصنف ضمن باب الدجل والخرافات, بحسب الشيخ علي عبادي، مدير الإدارة.

وأوضح عبادي في تصريح لـ”دشنا اليوم”، أنه هناك العديد من النصوص القرآنية التي تؤكد أن الله عز وجل صاحب القدرة على إصابة المرء إما بالخير أو بالشر مثل قوله تعالى “قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا”، وقوله “قل كل من عند الله”، مضيفًا أن الحديث الذي رواه معاذ ابن جبل حين كان رسول الله يعلمه بعض الوصايا, وورد فيه قول رسول الله “إذا استعنت فاستعن بالله وورد فيه قوله “إن اجتمعت الأمة على أن ينفعوك بشيء, ما نفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك, وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ما ضروك بشيء إلا قد كتبه الله عليك, جفت الأقلام وطويت الصحف”

وأضاف مدير أوقاف دشنا، أن تلك الرسائل المنتشرة على صفحات التواصل الاجتماعي لا تعدو كونها بعض حيل الدجل والشعوذة، التي تحاول أن تضعف عقيدة المسلم، فيتعلق بالرسائل وينسى الخالق والمسبب لكل شيء، مطالبًا بعدم الالتفات إلى تلك الخرافات وحذف الرسائل بمجرد مشاهدتها كواجب شرعي على كل مسلم.

الوسوم