أهالِ بالفاوية يطالبون بتنفيذ قراري تخصيص من أراضي الدولة لبناء مدرستين

كتب -

 

تقدم العشرات من أهالي قرية الفاوية بشكاوى لرئيس مجلس الوزراء ومحافظ قنا ومسؤولي الوحدة المحلية لمركز ومدينة دشنا، يطالبون فيها بتنفيذ قرارات تخصيص قطعتي أرض من أملاك الدولة في زمام القرية منذ عام 2009، لإنشاء مدرسة إعدادية وأخرى رياض أطفال ولم تنفذ حتى الآن.
يقول أشرف إسماعيل، موظف، “قرية الفاوية تحتوي على 10 أفدنة أملاك دولة، وخاطبنا المسؤولين في عام 2009 لتخصيص مساحة لبناء مدرسة إعدادية تخدم القرية والقرى المجاورة لاحتياج أهالي القرية لها، وبالفعل تم استخراج قرار تخصيص رقم 699 لسنة 2009 بتخصيص مساحة 14 قيراطا في القطعة رقم 15 زمام دشنا بمساحة تعادل حوالي 2500 متر لبناء مدرسة إعدادية وتم مخاطبة مديرية التربية والتعليم بقنا وهيئة الأبنية التعليمية والوحدة المحلية لقرية أبومناع غرب لتنفيذ القرار، إلا أن وجود تعديات من بعض الأهالي على قطعة الأرض أحال دون تنفيذ قرار التتخصيص.

ويضيف أحمد جبريل، عامل، أنه صدر قرار رقم 323 لسنة 2010 بتخصيص مساحة 600 متر من أملاك الدولة الكائنة تجاه حوض الفاوية زمام دشنا بترعة الغلاسي القديم لإنشاء مدرسة رياض أطفال ضمن مشروع المنحة الألمانية ولم يتم تنفيذ القرار أيضا بسبب التعديات.
ويوضح حسني عبد الظاهر، موظف، أن قرية الفاوية ليس بها مدرسة إعدادية وأقرب مدرسة إعدادية بصعايدة دشنا وتبعد ما يزيد عن 3 كيلو مترات عن القرية ما يعرض حياة أبنائهم للخطر كما أن القرية في احتياج لمدرسة رياض أطفال، لافتا إلى أن المساحات المخصصة كلها من أملاك الدولة وتم تخصيصها بالمجان.

وطالب عبد الظاهر مسؤولي محافظة قنا والوحدة المحلية لمركز ومدينة دشنا والوحدة المحلية لقرية أبومناع غرب بسرعة التحرك لإزالة التعديات على أملاك الدولة وتنفيذ قرارات التخصيص لبناء المدرستين تخفيفا من معاناة أهالي القرية.

ومن جانبه أشار محمد الحفيظ، رئيس الوحدة المحلية لقرية أبومناع غرب، إلى أن الوحدة بصدد شن العديد من الحملات المكبرة بالتنسيق مع محافظة قنا والجهات الأمنية على مستوى بندر وقرى دشنا لإزالة جميع التعديات على أراضي أملاك الدولة وخصوصا المخصصة لمشروعات خدمية.

الوسوم