فيديو| أهالي دشنا يروون ذكرياتهم مع السيول المدمرة

فيديو| أهالي دشنا يروون ذكرياتهم مع السيول المدمرة سيول الكيلو 80 طريق قنا - سوهاج الصحراوي

شهدت قرى محافظة قنا، سيولًا مدمرة كان آخرها عامي 1994 و1996، لتبقى ذكراها عالقة في أذهان أهالي القرى حتى يومنا هذا، حيث نتج عن هذه السيول تدمير قرى بأكملها وتشريد الكثير من الأسر، وبوار العديد من الأفدنة الزراعية.

سعيد أحمد محمود، أحد المعاصرين الذين تضرروا من سيل 94، إن قرى محافظة قنا تعرضت لسيول جارفة قضت على الأخضر واليابس، وتسببت في غرق أكثر من 800 منزل وتهدمها وإتلاف جميع محتوياتها، مشيرا إلى أن القرى التي لحقتها السيول، تعرضت للخراب والبطالة، عقب بوار العديد من الأفدنة الزراعية، وتعرضها لخسائر اقتصادية فادحة.

“كابوس لا يمكن نسيانه”.. هكذا وصف محمود الكبير، أحد عمد قرى مركز دشنا، ذكرياته مع سيل 94، قائلًا إن العديد من السكان نزحوا لمساكن الإيواء، والمخيمات في الجبال القريبة من القرية.

شاهد المزيد من روايات الأهالي عن السيول في الفيديو

الوسوم