أسرة شهيد جزيرة العبل: “علمنا خبر استشهاده من فيسبوك وننتظر جثمانه”

أسرة شهيد جزيرة العبل: “علمنا خبر استشهاده من فيسبوك وننتظر جثمانه” جواز المتوفي عبدالمطلب أحمد حسين

سادت حالة من الحزن والاستياء الشديد بين أسرة الشهيد بقرية جزيرة العبل، التابعة لمركز الوقف، شمالي قنا، عقب انتشار صورة من جواز المتوفي عبر “فيسبوك” الذي استشهد إثر سقوط شظايا صواريخ بالستية أطلقتها جماعة الحوثيين الإرهابية، أثناء تواجده في سكنه ومعه شقيقه وأبناء عمومته في الرياض بالسعودية، مطالبين السفارة المصرية بالسعودية برجوع جثمان شهيدهم في أقرب لحظة.

“لم نعلم خبر استشهاده إلا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي” بتلك الكلمات بدأ عمر حسين، عم الشهيد المصري عبدالمطلب أحمد حسين، شهيد قرية جزيرة العبل، وكان في عمر الـ39 عامًا، لافتًا إلى أن الشهيد كان قد تواصل مع أهل منزله مساء يوم الأحد للاطمئنان عليهم، مضيفًا: “سمعنا الخبر تاني يوم الضهر”.

وأشار سليم محمود حسين، ابن عم الشهيد، إلى أن المسؤولين لم يتواصلوا بعد معهم لإخبارهم بميعاد وصول الجثمان ولكنهم علموا من بعض القنوات التليفزيونية أنه من المحتمل وصول الجثمان يوم الثلاثاء أو الأربعاء، لافتًا إلى أن الشهيد أثناء وقوع شظايا الصاروخ، كان معه شقيقه محمد، وابن عمه شهاب في غرفة واحدة ما أدى إلى إصابتهم إثر إطلاق صاروخ باليستى على الرياض من اليمن.

وأضاف محمود عباس أحمد، خال الشهيد، أن الشهيد ذهب إلى السعودية منذ عام ونصف للعمل بها مع شقيقه، مضيفًا أنه متزوج ولديه طفلين حنين في عمر الـ5 أعوام ويوسف في عمر الـ3 أعوام وتعيش معه والدته التي تتمنى عودة جثمان ابنها في أقرب وقت.

 

كان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي “تحالف دعم الشرعية في اليمن”، العقيد تركي المالكي، قال: إن قوات الدفاع الجوي الملكي رصدت مساء الأحد، إطلاق 7 صواريخ باليستية من اليمن باتجاه المملكة، لاستهداف مواطنيها عشوائيًا وأن 3 من هذه الصواريخ كانت باتجاه الرياض، وواحد باتجاه “خميس مشيط”، ورابع باتجاه نجران، واثنان باتجاه جازان، ونجحت القوات في تدميرها وقد نجم عن اعتراضها تناثر الشظايا في عدد من الأحياء السكنية، ما نتج عنه استشهاد مقيم من الجالية المصرية، وإصابة اثنين آخرين، إضافة لبعض الأضرار المادية.

أجرى السفير ناصر حمدى، سفير مصر فى المملكة العربية السعودية، ظهر اليوم الاثنين، زيارة لمستشفى الشميسى فى العاصمة السعودية الرياض، لمتابعة الحالة الصحية للمصريين الثلاثة الذين أُصيبوا مساء أمس الأحد فى إطلاق صاروخ باليستى على الرياض من اليمن.

وقال السفير ناصر حمدي، إنه جار التنسيق مع السلطات السعودية لإنهاء إجراءات نقل جثمان الشهيد عبد المطلب أحمد حسين على، وذلك على نفقة الدولة فى أسرع وقت ممكن، علاوة على الاطمئنان على الحالة الصحية للمواطنين الثلاثة محمد أحمد حسين (شقيق المتوفى)، وشهاب محمود حسين (ابن عم المتوفى)، وطارق أبو طالب محمد، والتأكد من تقديم كل أوجه الرعاية الصحية لهم.

الوسوم