أزمة كل صيف.. انقطاع الكهرباء يثير استياء أهالي دشنا

أزمة كل صيف.. انقطاع الكهرباء يثير استياء أهالي دشنا أعمال صيانة الكهرباء ـ تصوير: دشنا اليوم

سادت حالة من الاستياء والغضب لدى الأهالي بمدينة دشنا والقرى التابعة لها، بسبب عودة أزمة انقطاع التيار الكهربائي في أوقات مختلفة من اليوم، وتسببت الأزمة التى عادت تطفو للسطح مرة أخرى منذ عدة أشهر في إتلاف العديد من الأجهزة الكهربائية بسبب عودة التيار بشكل مفاجئ.

وطالب الأهالي، المسؤولين عن هندسة كهرباء دشنا، بإيجاد حلول للأزمة في أسرع وقت، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير مسبوق، وعدم قدرة الأطفال وكبار السن المكوث في المنازل بسبب الحر الشديد وتوقف الأجهزة الكهربائية المخففة من حرارة الجو عن العمل.

أزمة الموسم

“تفاءلنا خيرًا عندما أجرى المسوؤلون عن شركة الكهرباء توسعات وتشغيل محطات عملاقة، لكن سرعان ما عاد التيار ينقطع مرة أخرى، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة”، بهذه الجملة يعبر محمود جمال، طالب، عن استيائه من انقطاع التيار لعدة ساعات خلال اليوم الواحد.

ويرى أحمد سالم، عامل، أن شهر يوليو، يعد من أكثر الشهور التي ترتفع فيها درجات الحرارة، ومعها تعود أزمة كل موسم في انقطاع الكهرباء للظهور على فترات متقطعة، مضيفًا: “يبدو أن شركة الكهرباء تقسم انقطاع الكهرباء بالعدل على رواد المدينة والقرى، تمامًا مثلما تفعل معنا شركة المياه”.

مطالب

محمد ابراهيم، عامل، يضيف أنه من الضروي أن يرسل المسؤولون عن شركة الكهرباء ومجلس مدينة دشنا، إخطارات وتنبيهات عبر وسائل الإعلام لإخبارهم بالأوقات التي سيتم فيها انقطاع التيار الكهربائي، أسوة بما يحدث في محافظة قنا ونجع حمادي وغيرها من المراكز، حتى يأخذ المواطنون احتياطاتهم.

ويشدد محمد بهنس، موظف، على ضرورة قيام شركة الكهرباء بإجراء توسعات وتركيب محطات جديدة، تواكب الضغط المستمر للشبكة، مضيفًا: “طالما المواطن ملتزم بسداد الفواتير بانتظام الشركة مطالبة بتقديم خدمة جيدة”.

بدائل

يشير كمال جبر، مزارع، أن الأهالي لجأوا لشراء الشموع وكشافات الإضاءة التي تشحن بالبطاريات، للاستعانة بها عند انقطاع التيار، الأمر الذي كبد الأهالي مصاريف إضافية فوق فواتير الكهرباء التي تدفع بانتظام، رغم ارتفاع أسعارها “لكن ما باليد حيلة”.

ويلفت محمود أمين، موظف، إلى أنه يلجأ إلى رش السجاد والمفروشات بالمياه فترة انقطاع التيار لخفض درجات الحرارة، مع الانتظار حتى عودة التيار مرة أخرى.

شركة الكهرباء تعلق

ويعقب مصدر بشركة كهرباء دشنا، أن أزمة انقطاع التيار الكهربائي، في طريقها للحل عقب انتهاء الشركة من إجراء عدة توسعات وتركيب محولات جديدة بالمدينة والقرى، مشيرًا إلى أن الأعطال تحدث نتيجة الضغط الرهيب على بعض المحولات بسبب استخدام أجهزة التكيف بالإضافة إلى درجات الحرارة المرتفعة.

ويتابع المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الشركة تتحرك فور الإبلاغ بالعطل، ويجرى فصل التيار العمومي عن المنطقة التابعة للعطل وإعادة التيار في وقت زمني قصير فور التأكد من إصلاح الأعطال.

كانت هندسة كهرباء دشنا، برئاسة المهندس محمد حسن، أعلنت في وقت سابق عن غجراء عدة توسعات، لتطوير شبكة الكهرباء في دشنا والقرى، منها تحميل خطوط كهرباء جديدة بقرى أبو مناع بحري، وأبو مناع غرب، والجحاريد، والميات، وتركيب أعمدة إنارة أعمدة إنارة بقرى فاو قبلي وبحري وغرب، وتركيب محولات بأبودياب.

وبحسب رئيس الشركة فأنهم قاموا بتركيب محولين بقدرة ألف أمبير، وخطي كهرباء بقرية أبومناع بحري، بقدرة ألف فولت بتكلفة إجمالية 59 مليون جنيه، و7 محولات بمدينة دشنا و3 بأبومناع غرب، للحد من انقطاع التيار الكهربائي.

وبحسب تصريحات محافظ قنا فإنه يجرى تنفيذ مشروعات محطات كهربائية تحت إشراف وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، ضمن خطة التوسعات التي تسعى الوزارة لتنفيذها لتدعيم الشبكة القومية للكهرباء، حتى يتسنى نقل الطاقة الكهربائية من محطات الإنتاج إلى محطات التوزيع ثم إلى المستهلك دون انقطاع أو أعطال.

اقرأ أيضًا:

الكهرباء تنفذ أعمال بقيمة 136 مليون جنيه في قنا
كهرباء دشنا: تحميل خطوط جديدة وتركيب 65 عمود إنارة بالقرى
تركيب محول كهرباء بقرية الشيخ علي شرق
الوسوم