تايم لاين| في 64 عاماً.. أخطر حوادث السيول في قنا

تايم لاين| في 64 عاماً.. أخطر حوادث السيول في قنا جانب من آثار السيول في قنا
كتب -

شهدت محافظة قنا منذ عام 1954، عددًا من السيول المدمرة، والتي نتج عنها العديد من الخسائر البشرية والمادية، حيث كان مصدرها وادي قنا الموجود بسلاسل البحر الأحمر.

تعرف على تاريخ السيول في قنا بالأرقام:

عام 1996

في عام 1996 ضربت السيول منطقة المعنا بقنا سيل جارف، حيث دمر حينها حوالي 98% من منازل المنطقة، وبلغت سرعة المياه حوالي 15 كيلو مترًا في الساعة، واعتمدت وزارة الري وقتها 26 مليون جنيه، لتبطين وتجديد المخرات بالمحافظة، في مناطق؛ المراشدة والكلاحين والمخادمة وكرم عمران.

عام 1994

ووفقا للهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية، فإن تلك الفترة من نهاية سبتمبر إلى نهاية أكتوبر عام 1994، شهدت تدفقًا مستمرًا لتيارات هوائية رطبة جدًا من بحر العرب، عبر شبه الجزيرة العربية، وصولًا إلى مصر، بالإضافة للإقليم المداري الإفريقي، وأحدثت هذه الظروف معها عدة حالات من عدم الاستقرار، والتي تسبب في نزول السيل المدمر، الذي اجتاح قرى محافظة قنا، حيث ضربت مناطق قفط والكلاحين وأبنود ونجع عبدالقادر بدشنا.

وبلغ منسوب المياه حينها ارتفاع 3 أمتر وعرض 4- 5 أمتار، حيث كبدت السيول خسائر فادحة لمركز قفط، بتدمير 3 آلاف منزل، وفي قرية أبنود دمرت منازل 148 أسرة، وفي نجع عبدالقادر بمركز دشنا دمر حوالي 700 منزل كان يقطنها 4 آلاف شخص. وفي منطقة الحبيل تم تدمير حوالي  100 منزل، ورصدت وقتها وزارة الري 69 مليون جنيه استثمارات، لمواجهة سيول الصعيد في قنا وسوهاج.

عام 1979

في شهر أبريل تحديدًا وقع سيل جارف، تسبب في خسائر فادحة لقرى قنا وأبرزها: قريتي حجازة بمركز قوص، وكرم عمران بمركز قنا. ووفقا لإحصائيات وزارة الري عن الخسائر التي نتجت عن السيل، فإن عدد القتلى بلغ 27 شخصًا، فيما تهدم 1300 منزل، وتدمير 10 آلاف فدان، إضافة إلى نفوق 50 رأس ماشية.

سيول 1980 و1985

قدرت الخسائر الناتجة عنها حوالي 23 قتيلا، وتهدم حوالي 23 منزلا، وتدمير 900 فدان.

عام 1954

في عام 1954 تسببت السيول في تشريد 5 آلاف مواطن، وتدمير 500 منزل في قنا بمناطق “سيدي عمر، والصهاريج، والشنهورية، وشارع الجميل، وطاحونة سفينة، وكوم عنيبس، والمنشية الجديدة”، بجانب تدمير عدد من النجوع، منها: “نجع السيد، ونجع المعنا، والنحال”.

الوسوم