أحمد الجارد يكتب عن عمدة قريته

أحمد الجارد يكتب عن عمدة قريته
كتب -

في الحياة تجد أناسًا يتميزون بالطيبة والحب لأهالي قريتهم، لا تعرف نزعة الشر ولا المجاملة لأحد ، تولت أسرته العمدية سنة 1944 فكان عمه العمدة عباس محمد عبدالرازق، أول عمدة من آل عناب، شخصية معروفة على مستوى مديرية قنا. عمدة قريتي عرفته عن قرب .

العمدة الخامس من آل عناب ولد العمدة إبراهيم على محمد الصغير عناب في 20 يونيو 1952 ، حاصل على بكالوريوس المعهد العالي للدراسات التعاونية والإدارية ، كان على درجة مدير عام للشئون المالية والإدارية بإدارة سفاجا التعليمية ، تولى العمدية في 30 أبريل 2005 ، وهو عمدة حتى الآن، حاصل على شهادات تقدير من وزارة الداخلية في اجتياز الكثير من الدوارات لفرقة العمد.

يتميز عمدة القرية بأنه عمدة لكل أهالي القرية لا يميز بين اقاربة وبين أحد . في 2011 عقب ثورة 25 يناير وقف بكل ما يملك من أجل حفظ الأمن بالقرية عقب الفوضى التي اجتاحت القرية، كان له دور كبير في التعاون من أجل توزيع الخبز على أهالي القرية .

له دور كبير في المشاركة في كافة الندوات والاحتفالات وحل الخصومات، فلا يستدعى الشرطة إلا في الجرائم الكبيرة التي تخرج عن يده، عمدة قريتي بارا بأهله ومحبًا لهم.

الوسوم