منذ ثورة يناير.. “مولد القناوي” يفتقد كوستا اليوناني لاعب الأكروبات

كتب -

غاب عن احتفالات مولد الشيح عبدالرحيم القنائي بمحافظة قنا، لهذا العام لاعب الأكروبات اليوناني الشهير كوستا دنيوس، الذي عشق الأطفال والشباب حركاته الاستعراضية على الدراجات البخارية.

ولد الخواجة كوستا في مايو 1941، بمدينة سالونيك باليابان، واحترف هذه اللعبة الخطيرة سنة 1957 عندما بلغ عمره 16 عاما، وهاجر إلى مصر عام 1987 بصحبة أحد زملائه المصريين، المقيم في مدينة الإسكندرية، عندما كان وقتها معه في اليونان، وإلى وقتنا هذا لم يغادر الخواجة كوستا من مصر مستقرا في منزله بمدينة حلوان.

كان كوستا دينوس يحب القنائي ويعطي لصندوق النذور أجزاء من أرباحه، كتقليد بدأه منذ أول زيارة له لمحافظة قنا.

اليوناني كان يقدم استعراضاته للوافدين من المدن والقرى بمحافظة قنا لمدة 15 يوما، إذ يقود دراجة نارية بسرعة 80 كيلومترًا في دائرة مغلقة بجانب الاستعراضات الخطرة، مثلما يقدمها في احتفالات الموالد الشهيرة  كمولد سيدي أبوالحسن الشاذلي، والعذراء، ومار جرجس.

وعبر عدد من زوار المولد لـ”ولاد البلد” عن حزنهم الشديد من عدم مجييء اللاعب الشهير منذ ثورة يناير، الذي اعتاد أهل قنا على مشاهدته، وهو يؤدي حركات خطرة في حلقته الشهيرة بالقرب من مسجد القناوي.

وتساءل  الوافدون لمولد القنائي عن غياب الخواجة كوستنا، صاحب الاستعراضات الخطيرة والممتعة، الذي دائما ما يلتقط معه الأطفال والشباب صورًا تذكارية، هل الانفلات الأمني وراء سبب غياب الخواجة منذ ثورة يناير أم هناك سبب آخر؟

الوسوم