3 دشناوية بليبيا يطالبون الخارجية بإعادتهم بعد اختطافهم وتحريرهم مقابل فدية

تلقى إصدار “دشنا اليوم” الصادر عن “ولاد البلد” رسالة من شخص، عبر “فيسبوك” في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة، يقول فيها إنه من قرية الشيخ علي شرق بدشنا، ويعمل بالجماهيرية الليبية، وتم اختطافه واثنين آخرين من قريته على يد إحدى العصابات المسلحة.

وقال عبادي عبد السميع إنهم تعرضوا مساء أمس الخميس للاختطاف تحت تهديد السلاح من قبل إحدى العصابات بمنطقة العمارات الصينية بطريق المنقع، مشيرا إلي أن أسماء الذين تم اختطافهم معه هم: محمد جاد الرب شحاتة، وشهرته محمد جودة، وأحمد نقيب محمود، مقيمين بقرية الشيخ علي شرق.

وأوضح “عبد السميع” أن الخاطفين قاموا بتقييدهم، وأطلقوا الرصاص تحت أقدامهم لإرهابهم، بعدها طالبوهم بدفع فدية 20 ألف دينار لإطلاق سراحهم، مضيفا “تفاوضنا معهم حتى توصلنا إلي أن نعطيهم 100 دينار، وبعدها قاموا بإطلاق سراحنا”.

وطالب “عبد السميع” من خلال “دشنا اليوم” السلطات المصرية ووزارة الخارجية بالعمل على إعادتهم إلى وطنهم مجددا، وإنقاذهم من جحيم العصابات المسلحة في ليبيا، مشيرا إلي أن الطريق بين الزاوية والعاصمة طرابلس مغلق تقريبا، والطرق الأخرى جبلية، ومن الخطورة اللجوء إليها.

 

الوسوم