“أوقاف دشنا” توضح شروط الأضحية وتوزيع لحومها خلال العيد

“أوقاف دشنا” توضح شروط الأضحية وتوزيع لحومها خلال العيد أغنام الأضحى
كتب -

دشنا: إبراهيم عبداللاه

قال الشيخ علي عبادي، مدير إدارة أوقاف دشنا، إن أهم شروط الأضحية أن تكون خالية من العيوب سواء كانت من البقر، أو الغنم ” الماعز والضان”،أو الإبل، وأن تكون كثيفة اللحم، طيبة الطعم، ولا تحمل أي أمراض، لافتًا إلى أنه لا تجوز الأضحية بغير هذه الأنواع.

وأضاف عبادي، أن من شروط الأضحية أيضًا الإسلام, والإقامة، والقدرة، ومنها ما يتعلق بسن الأضحية، ومنها ما يتعلّق بجسمها، ومنها ما يتعلق بوقت الأضحية، موضحًا أن شرط السن في الإبل أن تكون الأضحية أتمت الخامسة من عمرها، وأما البقر والجاموس فيشترط أن تكون أتمت السنة الثانية من عمرها، وأما الغنم “الماعز” يشترط أن تكون أتمت السنة الأولى من عمرها، و”الضأن” ما أتم ستة أشهر.

وتابع مدير إدارة أوقاف دشنا، أن الشروط البدنية فهي أن تكون الأضحية تامة الجسم ليست عوراء، ولا عرجاء، ولا مريضة، ولا مقطوعة الأذن أو الإلية، مضيفًا أن الأضحية قربة إلى الله, والله طيب لا يقبل إلا طيبًا.

ولفت عبادي، إلى أنه يستحب للمضحي أن يذبحها بنفسه, أو يوكل عليه أو يؤجر من يذبحها على أن يشهدها بنفسه، ووقت ذبح الأضحية فمن بعد صلاة عيد الأضحى إلى نهاية أيام التشريق، أي غروب شمس يوم 13من شهر ذي الحجة.

وأشار إلى أنه يستحب تقسيم لحم الأضحية إلى ثلاث أقسام ثلث للفقراء، وثلث للأرحام والأصدقاء، وثلث للمضحي وأسرته، ولا يجوز بيع شيء من لحم الأضحية أو جلدها، وألا يعطى الجزار أي شيء من الأضحية على سبيل الأجرة.

الوسوم