“العطش” يجتاح نجعي الرملة وآل عابد بأبومناع بحري والمسؤولين خارج الخدمة

“العطش” يجتاح نجعي الرملة وآل عابد بأبومناع بحري والمسؤولين خارج الخدمة العطش في دشنا
كتب -

دشنا – إبراهيم عبداللاه:

سادت حالة من الغضب الشديد بين أهالي نجعي الرملة وآل عابد بأبومناع بحري، بسبب استمرار انقطاع مياه الشرب منذ عدة أيام، وتجاهل المسؤولين للشكاوى التي تقدم بها المواطنون، ما اضطر الأهالي للذهاب إلى المناطق القريبة حاملين الجراكن الفارغة للبحث عن المياه.

يقول الشيخ على عبادي، مدير إدارة أوقاف دشنا، “قدمنا شكاوى لكل المسؤولين بدءا من رئيس الوحدة بقرية أبومناع بحري، وحتى مدير شركة المياه بدشنا، ومحافظ قنا، ولكن لا أحد يعير الأهالي أي اهتمام”، مضيفًا أن مشكلة انقطاع مياه الشرب أصبحت هي أساس كل مشاكلهم ولابد من حلها في أقرب وقت.

ويلفت عبدالباسط أبوالوفا، مدرس، إلى أن مشكلة انقطاع مياه الشرب لم تكن وليدة اليوم، ولكنها مستمرة من العام الماضي ويتكرر انقطاعها لدرجة أنها تظل لمدة تتجاوز الأسبوع، مضيفًا “أرسلنا العديد من الفاكسات إلى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وإلى محافظ قنا ولكن الوضع كما هو لم يتغير ليبقى الحصول على جركن مياه هو أقصى أماني الأهالي”.

ويضيف رمضان محمد، أحد أهالي القرية، أنهم اتجهوا إلى عمل “طلمبات حبشية” رغم عدم صلاحية المياه للشرب، مشيرًا إلى أنه يتم استعمالها في الأعمال المنزلية وفي سقي المواشي.

ويشير علي إبراهيم، موظف بالأوقاف، إلى أن المياه مقطوعة حتى عن المساجد واضطر الأهالي إلى عمل “طلمبة” حبشية وموتور لسحب المياه من الطلمبة لدفعها إلى الخزان حتى تتدفق المياه في الحنفيات بتكلفة وصلت لـ900 جنيه، ملمحًا إلى أن الحالة الاقتصادية للكثير من الأهالي لا تسمح بتركيب الطلمبات والمواتير في منازلهم.

ومن جهة أخرى امتنع المسؤولين بشركة المياه الإدلاء بأي تصريحات حول مشكلة انقطاع المياه عن نجعي الرملة وآل عابد بأبومناع بحري.

الوسوم