فيديو| الأولى مكرر على الثانوية الأزهرية بقنا: الهجان لم يكرمني وسألتحق بكلية الطب

فيديو| الأولى مكرر على الثانوية الأزهرية بقنا: الهجان لم يكرمني وسألتحق بكلية الطب صفية ربيع عبدالمجيد
كتب -

دشنا: إسراء شوقي

بعد حصولها على المركز الأول مكرر في الثانوية الأزهرية على مستوى محافظة قنا، صدمت صفية من عدم استدعاء اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا لأوائل الثانوية الأزهرية في يوم تكريم أوائل الشهادات العامة على مستوى المحافظة.

وحصلت صفية ربيع عبدالمجيد، الطالبة بمعهد الفتيات الأزهري الثانوي بدشنا على المركز الأول مكرر على مستوى المحافظة بمجموع 638.5 درجة من أصل 650 بالشعبة العلمية.

قالت صفية في تصريحات لـ “ولاد البلد” إنها كانت تذاكر أولا بأول جميع دروسها لمدة تتراوح بين 12 إلى 15 ساعة على مدار اليوم, مشيرة إلى أنها كانت تقسم تلك الفترة على هيئة جدول يومي.

وأضافت الأولى مكرر بالثانوية الأزهرية، أنها لم تواظب على الحضور للمعهد الأزهري خلال العام الدراسي، ولكنها كانت معتمدة اعتمادًا كليًا على الدروس الخصوصية في شرح المواد، لافتة إلى أن السبب الرئيسي في عدم التزامها في الحضور للمعهد هو عدم اهتمام المدرسين بشرح المناهج الدراسية.

ولفتت صفية إلى أنها كانت تحصل على دروس خصوصية في كل المواد كبقية الطلاب، مؤكدة أن الدروس الخصوصية هي التي ساعدتها على اجتياز هذه المرحلة الصعبة وحصولها على المركز الأول على مستوى محافظة قنا.

وعن المشكلات التي واجهتها خلال فترة الامتحانات قالت صفية “كنت أشاهد زميلاتي وهن يحاولن الغش وخشيت أن يضيع مجهودي في المذاكرة طوال العام ومساواتي بمن يغش”، مطالبة الوزارة بعدم المساواة بين الطالب المجتهد والمتفوق بالطالب الذي يعتمد على الغش، بتطوير نظام الشهادة الثانوية بأن يكون تقييم الطلاب من خلال القدرات والمهارات وليس بدرجة امتحانات نهاية العام فقط، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للطلاب باختيار المواد التي يرغبون في دراستها.

وأضافت صفية أنها تطالب بالمساواة في التنسيق بين الذكور والإناث خاصة وأن هناك كليات للذكور محظور على الإناث التقديم فيها ككلية الزراعة والتربية بأقسامها، إضافة لفتح جامعة أسيوط للإناث والتي تشمل كليات “الطب والصيدلة”، لافتة إلى أنها تطمح في الالتحاق بكلية الطب حتى تحقق حلم والدها والذي يتمني أن يراها طبيبة مشهورة وتخدم الفقراء في بلدتها.

وأوضحت والدة صفية أنها كانت تثق في قدرات ابنتها وفي حصولها على هذا المركز، خاصة أنها بذلت مجهود كبير خلال العام الدراسي، لافتة إلى أنها كانت دائمًا تتواجد بجانب ابنتها أثناء فترة المذاكرة لقضاء احتياجاتها وتهيئة جو مناسب يساعدها على الاستذكار.

الوسوم