وقف طبيب عن العمل بـ”قنا الجامعي” وإحالة اثنين آخرين للتحقيق

وقف طبيب عن العمل بـ”قنا الجامعي” وإحالة اثنين آخرين للتحقيق المستشفى الجامعى بقنا
كتب -

قال الدكتور عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي، إنه تمت إحالة 3 أطباء بالمستشفى الجامعي بقنا للنيابة، منهم طبيب على خلفية واقعة وفاة سعدية عبد الجواد، مريضة من قرية أبومناع بحري، نتيجة الإهمال الطبي الذي تعرضت له وأدى إلى وفاتها.

وأضاف منصور في تصريح له اليوم الخميس أنه تلقى رسالة على هاتفه المحمول بشكوى بالإهمال الذي تعرضت له المريضة، وأنه طالب بالتحقيق في الواقعة وفحص التقارير الخاصة بالحالة.

كما جرت إحالة طبيب للتحقيق على إثر واقعة مشاجرته مع مواطن بأسلوب غير لائق، وإيقاف طبيب أمراض نساء وتوليد  عن العمل لمدة 3 أشهر وإحالته للنيابة، لاتهامه برفض علاج مريضة أصيبت بنزيف حمل أثناء إجراء عملية لها بالمستشفى.

وتعود أحداث الواقعة عندما أصيبت  سعدية عبد الجواد (47 عاما)  بكسر في منطقة الحوض وتوجهت إلى المستشفى الجامعي لإجراء عملية جراحية، وبعد اجراءها العملية وخروجها من غرفة العمليات ظلت أكثر من 3 ساعات لم يتابعها أحد سواء من الأطباء أو الممرضين، حسب ما رواه عاطف عطيت الله، أحد أقارب المريضة، وفوجئ المرافق لها هناك بدم يسيل داخل كيس البول وصعوبة واضحة في التنفس وشبه توقف في ضربات القلب، وتم تحويلها لغرفة العناية المركزة قبيل وفاتها بنصف ساعة، وبعدها أعلنت إدارة  المستشفى خبر الوفاة بسبب خطأ طبي أدى لقطع الشريان  بالفخذ.

الوسوم