ننشر محضر التسليم الأخير لشونة دشنا.. و”الأمين”: لا يوجد لدينا أي عجز

ننشر محضر التسليم الأخير لشونة دشنا.. و”الأمين”: لا يوجد لدينا أي عجز شونة دشنا
كتب -

حصلت ولاد البلد، اليوم الثلاثاء، على صورة من محضر تسليم القمح الأخير لمطاحن قنا الخاص بشونة دشنا، بتاريخ أول أمس 17 يوليو.

وأفاد المحضر بتسليم شونة دشنا ألفين و262 طنًا، و885 كيلو قمح، في حين أن الرصيد الدفتري يحتوي على ألفين و265 طنًا و375 كيلو، بفارق 2 طن و490 كيلو، وهي كمية مدرجة بمحضر اليومية الخاص بالشونة.

وقال فؤاد اندراوس، أمين شونة دشنا، إن هذه الكمية هي عبارة عن الخرير المتساقط من الأجولة التي تم تجميعها وجاري تسليمها للمطاحن.

وأضاف اندراوس، في تصريحات خاصة لـ”ولاد البلد”، أنه لا صحة لما نُشر بالمواقع الالكترونية من استدعائه لنيابة دشنا، مؤكدًا أنه لم يتلق أي استدعاء رسمي من النيابة، وأنه تقدم بنفسه لنيابة دشنا منذ أيام لعمل محضر إثبات حالة، لإثبات تعنت تموين دشنا في استلام كميات التصافي أو الخرير المتساقط من الأجولة، والتي تقدر حسب محضر اليومية الأخير بـ 2 طن ونصف.

وألمح أمين الشونة إلى أن الجرد الذي قامت به لجنة الرقابة الإدارية، وقدرت العجز بحوالي 70 طنًا، ليس صحيحًا، والدليل أن أخر محضر تسليم للمطاحن بتاريخ 17 يوليو يثبت أن الكمية المتبقية لمطابقة الحسابات الدفترية بالكميات الفعلية هي الـ2.5 طن الموجودة فعليًا بالشونة، والتي جرى تجميعها وجاري تسليمها كتصافي الكميات لمطاحن قنا.

وتابع أن إدارة تموين دشنا قامت بوزن أخر كمية مسلمة قبل عمل محضر التصافي، والذي يتم فيه جمع الخرير المتساقط من الأجولة، ولذلك ظهر عجز بالكمية، وقامت إدارة التموين بعمل محضر بجنحة مباشر ضدي برقم 6052 جنح دشنا، بإهدار كميات من القمح تقدر بحوالي 7 آلاف جنيه بالرغم من وجود الكمية بالشونة وإدراجها بدفاتر اليومية، لذلك قمت اليوم بالتقدم بطلب لمدير نيابة دشنا بإصدار تعليماته لتموين دشنا باستلام الكمية المتبقية، وقدمت محضر إثبات حالة حُرر بمعرفة لجنة من بنك التنمية فرع دشنا.

واتهم اندراوس تموين دشنا بالتعنت ضده، مضيفًا أن ذلك كان واضحًا أثناء موسم تسليم القمح، وإصرار التموين على زيادة السعة التخزينية للشونة من 800 إلى 8 آلاف  طن، مما أدى إلى زيادة نسبة الخرير المتساقط من الأجولة، ورفض التموين استلام تلك الكمية حاليًا لإثبات وجود عجز.

كانت لجنة من الرقابة الإدارية قامت بحملة مفاجئة على شونة دشنا، الاثنين قبل الماضي، وقامت بمعاينة القمح، وقررت وجود عجز قدرته بحوالي 70 طنًا، واتهمت فؤاد اندراوس، أمين الشونة، بتبديد تلك الكميات والتي قدرت بحوالي 190 ألف جنيه، إلا أن الأخير اتهم اللجنة باتباع طريقة غير قانونية في الجرد، مشيرا إلى أن الجرد العشوائي القانوني يستلزم وزن ما لايقل عن 10% من الكميات الموجودة، والتي كانت في ذلك الوقت 8000 جوال، ولم تقم اللجنة إلا بوزن 3 أجولة -على حد قوله.

وكانت نيابة دشنا أمرت بنك التنمية والتموين بتشكيل لجنة مشتركة لجرد كميات القمح  المتبقية بالشونة بشكل فعلي للتأكد من وجود عجز من عدمه، والذي انتهى أمس بتسليم أخر كمية لمطاحن قنا، والتي قدرت بـ37.5 طنًا، تم تسليم 35 طنًا منها، وباقي الكمية هي 2.5 طن تم تجميعها وترفض إدارة تموين دشنا تسلمها.

محضر تسليم اخر كمية لمطاحن قنا بتاريخ 17 يوليو

صورة من يومية الشونة بكميات التصافي

الوسوم