نجع القلعاية بالشيخ علي خارج نطاق الخدمة.. ومسؤولون: ممنوعون من التصريحات

نجع القلعاية بالشيخ علي خارج نطاق الخدمة.. ومسؤولون: ممنوعون من التصريحات نجع بدون خدمات

من – عبد الناصر البس:

يعاني الأهالي بنجع “القلعاية” بقرية الشيخ علي شرق، من ضعف التيار الكهربائي، وانعدام الخدمات بالنجع الذي وصفه الأهالي بـ”المحروم”، بسبب قلة الإمكانيات وانصراف المسؤولين عنه- بحسب الأهالي- مطالبين أن تمد لهم يد العون والمساعدة وتطوير البنية التحتية للنجع.

حرمان

“شركة الكهرباء أسقطونا من حسابتهم، والنجع لا يملك أدنى مقومات الحياة”، بهذه الجملة عبر غريب وهيب، مدرس، عن الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها سكان النجع، مضيفًا أنه على الرغم من أن “نجع القلعاية” يقع على مشارف مدخل القرية، إلا أنه بدأ وكأنه غير موجود على خريطتها، بحسب تعبيره، مشيرًا إلى أن خطوط الكهرباء تكاد تكون متهالكة، الأمر الذي تسبب في ضعف الكهرباء، وصعوبة استعمالهم لها بشكل طبيعي مثل الأخرين.

يستغرب أحمد تهامي، من قيمة فواتير الكهرباء المرتفعة، ويضيف “رغم أن التيار لا يكاد يصل الينا ولا نستطيع استخدام جميع الأجهزة الكهربائية إلا أنه يقصم الوسط” بحسب قوله، مطالبًا مسؤولي شركة الكهرباء، بعمل إحلال وتجديد بخطوط الكهرباء بالقرية التي لم يجري لها صيانة من عشرات السنين.

خارج الخريطة

“إحنا أصلًا مش على الخريطة”، جملة قالها عاشور عبد الحميد، مزارع، وأحد شباب النجع، مستغربًا من الحالة السيئة التي وصل إليها حال النجع، مشيرًا إلى أنه على الرغم من أن النجع يقطن به أكثر من 100 أسرة، ويقع بالمدخل القبلي للمدينة إلا انه يعاني أشد المعانة بسبب انصراف المسؤولين عنا، متخوفا من ان تتفاقم أزمة انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة خاصة في وقت فصل الصيف الحالي، التي تكثر بها انقطاعات التيار الكهربائي.

ويطالب  العم عبده رزق، في العقد الثامن من عمره، والذي يعاني من ضعف التيار الكهربائي الذي يجعله لا يستطع حتى أن يدير مروحة للتخفيف من حدة درجة الحرارة المرتفعة، المسؤولين بالظر لحال النجع قائلًا “مش بنطلب المستحيل عايزين المسؤولين يراعوا ضمائرهم فينا”، بحسب تعبيره.

رد مسؤول

من جانبها رفض مسؤولون بشركة كهرباء دشنا، الإدلاء بتصريحات لـ”ولاد البلد”، حول الأزمة بحجة أنهم ممنوعين من الإدلاء بتصريحات صحفية من قبل روؤسائهم.

الوسوم