موظفو الوقف يرحبون بصرف رواتبهم من “البريد” بدلا من “الصراف الآلي”

موظفو الوقف يرحبون بصرف رواتبهم من “البريد” بدلا من “الصراف الآلي” بريد الوقف
كتب -

رحب موظفو مركز الوقف، شمالي محافظة قنا، ممن يحملون بطاقات الفيزا كارت، بصرف رواتبهم من مكتب البريد عن شهر مايو، بدلا من مكاينات الصراف الآلي، التي يتواجد منها اثنين فقط بالمركز، ما يحول بينهم وبين صرف رواتبهم لأيام، بسبب التكدس الذي تشهده الماكينات اول كل شهر.

يشار إلى أن مركز الوقف يحتوي على ماكينتي “صراف آلي” فقط، واحدة بإدارة الوقف التعليمية والأخرى بجوار الوحدة المحلية لمركز ومدينة الوقف، مطالبين بزيادتها بالمركز والقرى، التابعة له كالمراشدة والقلمينا وجزيرة الحمودي.

يقول محمد الخولي، موظف، إن فكرة صرف الراتب من البريد فكرة جيدة لحل أزمة قلة ماكينات الصرف الموجودة في المركز، خاصة أن المركز بأكمله لا يوجد به إلا ماكينتي صرف فقط، وهو ما يسبب تكدسا من الموظفين أثناء أيام صرف المرتبات.

ويضيف أحمد بدوي، معلم، أن صرف مرتباتنا من البريد أفضل بكثير، حيث نصرفه في نفس اليوم، بعكس ماكينات الصراف الآلي، التي تقتص من المرتب في حالة وجود كسور، فمثلا إذا كان المرتب 130 جنيها لا تخرج المكينة سوى مائة جنيه فقط.

أما حمادة فتحي، موظف، فيقول إن ماكينات الصرف الآلي توفر المجهود، ولا تطلب الشخص بنفسه للحصول على راتبه، وأيضا يمكن الصرف في أي وقت من اليوم بعكس البريد، الذي يشترط وجود الموظف بنفسه للحصول على راتبه، كما أن مكاتب البريد تلتزم بساعات عمل محددة يصعب بعدها صرف الراتب، مطالبا بضرورة عمل ماكينة في كل قرية من قرى الوقف.

 

الوسوم