مواطنون بالوقف يعترضون على نقل موقف نجع حمادي

مواطنون بالوقف يعترضون على نقل موقف نجع حمادي موقف نجع حمادى الجديد
كتب -

يشكو عدد من الأهالي وسائقي السيارات الأجرة بمركز الوقف، من نقل موقف “نجع حمادي – الوقف” لمنطقة الشادر بمدخل قرية بهجورة، مطالبين بإعادته إلى مكانه القديم بميدان الأوقاف.

وكانت الأجهزة التنفيذية بمركز ومدينة نجع حمادي قامت في أغسطس الماضي بنقل مواقف قنا، وسوهاج، وجرجا، والبلينا، وأسيوط، والأقصر، والوقف، وأبوتشت، وفرشوط، من ميدان الأوقاف بمدينة نجع حمادي، إلى مجمع المواقف الجديد بجوار الشادر بمدخل قرية بهجورة، وهو ما أثار استياء سائقي سيارات الأجرة بمركز الوقف، البالغ عددهم 25 سائقا، الذين تقدموا بالعديد من الشكاوى لإعادة موقف سيارات الوقف ضمن موقف سيارت الجهة الجنوبية التي تضم موقف سيارات دشنا وهو والألومنيوم والسلامية وبهجورة، الواقع خلف مجمع المواقف القديم بميدان الأوقاف بنجع حمادي.

ويقول علي مصطفى، سائق، إنه لا يعرف سر نقل موقف نجع حمادي الوقف لتلك المنطقة النائية والبعيدة عن المدينة بأكثر من 4 آلاف متر، خاصة أن الوقف هو المركز الوحيد من مراكز قنا الذي تم نقله بموقف الجهات الشمالية، رغم أنه من الجهة الجنوبية لنجع حمادي.

ويضيف فتحي محمد، سائق، أن السائقين تقدموا بكثير من الشكاوى والطلبات للمسؤولين بنجع حمادي وللمحافظ، وقام المحافظ بالرد وأمر بعودة الموقف لمكانه القديم، لكن المجلس المحلي بمدينة نجع حمادي لم ينفذ القرار حتى الآن، ولا يعلمون السبب في ذلك.

ويلفت أحمد مصطفى، سائق، إلى أن عدد السيارات الأجرة التابعة لمركز الوقف قليل جدا لا يتجاوز الـ25 سيارة، والمكان القديم فارغ، الذي يقع بجوار موقف سيارات دشنا، ويرى أنه يمكن إعادة السائقين بدون إحداث ازدحام أو مشكلات، وطالب بنقل موقف سيارات الوقف، إلى موقف سيارات خلف مجمع المواقف القديم بميدان الأوقاف بنجع حمادي، سيارات دشنا وهو والألومنيوم والسلامية وبهجورة، خاصة أن الوقف يعتبر ضمن الجهات الجنوبية لنجع حمادي التي لم تنقل مثل الوقف.

يقول محمود علي، مدرس، إن نقل الموقف أدى إلى زيادة الأعباء على الموظفين من أهالي الوقف الذين يضطرون للذهاب يوميا لنجع حمادي، “فبعد أن كنا نستقل مواصلة واحدة الآن نضطر لاستقلال مواصلتين، ونجبر يوميا على استقلال سرافيس متهالكة في طريق غير ممهد للذهاب إلى الموقف في طريق العودة للوقف”.

ويضيف محمد قاسم، موظف، “نعانى نحن أكثر من السائقين بسبب نقل الموقف الذي تسبب لنا بضياع الوقت والإرهاق والسير طويلًا، خاصة أننا نذهب يوميا لعملنا بنجع حمادي”، مناشدا المحافظ بضرورة إعادة موقف نجح حمادي – الوقف لمكانه القديم بجوار الأوقاف.

ويتابع أحمد عبد الله، موظف “لدي طفلة مريضة تحتاج لجلسات علاج طبيعي أسبوعيا بنجع حمادي، فعند ذهابنا للكشف ليلا نضطر لاستقلال سيارة خاصة، لبعد الموقف الجديد ووجوده في منطقة نائية”.

ويقول قدري الشعيني، رئيس مركز ومدينة الوقف، إنه سيخاطب رئيس مدينة نجع حمادي لمعرفة إمكانية عودة موقف سيارات الوقف ضمن موقف الجهات الجنوبية.

الوسوم