مطالب بتطهير الترع بنجع أبو عيد بالسمطا.. وأهالي: التلوث أدى لانتشار الأمراض

مطالب بتطهير الترع بنجع أبو عيد بالسمطا.. وأهالي: التلوث أدى لانتشار الأمراض
كتب -

كتب: جميل يوسف

يطالب أهالي نجع أبو عيد بقرية السمطا بدشنا بضرورة تطهير وتنظيف الترع والمصارف، التي يؤدي إهمالها إلى انتشار الأمراض والأوبئة الخطيرة، في حين كان رد مدير إدارة ري دشنا بأن النجع لا يتبع الإدارة، وإنما يتبع ري قنا.

يقول هشام خالد، عامل أجري، إن إلقاء القمامة في مياه الترع، دون توفير أماكن مخصصة لها، يدخل ضمن إهمال المسؤولين، فلا يوجد صناديق قمامة ولا سيارات لجمعها، ما يؤدي إلى انتشار الأوبئة الخطيرة.

ويشير أحمد جرجاوي، أحد المزارعين بالنجع، إلى أن تلوث مياه الترع يلقى بالأضرار على المواطنين، ليس فقط في إصابتهم بالأمراض، ولكن يسبب أيضا فساد محاصيلهم الزراعية، التي تروى من هذه المياه، وعلى مسؤولي الري إيجاد حلول لتلك المشكلة.

وفي السياق ذاته، يقول أشرف محمود، صاحب سوبر ماركت بالنجع، إنه منذ زمن بعيد والقرى تعاني الإهمال، وبالأخص قريتنا السمطا، وكان المسؤولون يعلقون إهمالهم على المواطنين البسطاء، فلا يهمهم موتهم أو الحفاظ على حياتهم، على حد قوله.

ويضيف حساني خلف، محام، أن ما يحدث من تلوث للترع من إلقاء القاذورات وغيرها، وإهمال المسؤولين لأعمالهم أمر يعاقب عليه القانون، فتقاعسهم عن القيام بأعمالهم يعرض حياة المواطنين للخطر، مطالبا إياهم بضرورة تطهير هذه الترع للحد من هذه الأمراض الخطيرة.

رد مسؤول

وفي السياق ذاته، يقول مجدي أيوب، مدير إدارة دشنا للري، إن نجع أبو عيد بالسمطا غير تابع لإدارة دشنا، وبالتالي فإن تطهير الترع والمصارف به ليست مسؤولينا، إذ أنه تابع لإدارة ري قنا، مضيفا أنه بالنسبة للترع والمصارف الأخرى بقرية السمطا، التابعة لإدارة دشنا، فسيتم تطهير معظمها مع نهاية الشهر الحالي، ومن أمثال الترع، ترعة نجع سمرة والفحيرة وغيرها.

الوسوم