مزارعون بعزبة الألفي في دشنا يشكون جفاف الترع.. ومسؤول: الأزمة ستنتهي غدًا

مزارعون بعزبة الألفي في دشنا يشكون جفاف الترع.. ومسؤول: الأزمة ستنتهي غدًا جفاف ترعة بالقرية

من – محمد فكري ومصطفى عدلي:

يعاني مزارعو قرية عزبة الألفي بدشنا شمالي قنا بسب جفاف الترع الفرعية ونقص المياه بها لعدة أسابيع؛ على خلفية حجز المياه عنها لتعطل البوابة الرئيسية، ما أدى إلى تلف المحاصيل الزراعية وخصوصًا محصول قصب السكر الأكثر زراعة بالقرى.

عطش

يقول محمد جاد، مدرس، إنهم يعانون نقص المياه بالترع لعدة أسابيع دون معرفة سبب انقطاعها، مشيرا إلى أن هذا الشهر من العام هو موسم ري الأرض بعد حصاد محصولي القمح وقصب السكر.

ويوضح جاد أن محصول القصب تأثر بشكل كبير بسبب نقص المياه، ملفتا إلى أنه من المحاصيل الاقتصادية الهامة التي يجب أن تنال اهتماما كبيرا من الدولة، مطالبا بسرعة حل الازمة وتوفير المياه لري الأرض، وزراعة المحاصيل الأخرى مثل الذرة.

شكاوي

ويضيف سعدالدين السيد، مدير مدرسة بالقرية، أن المزارعين تقدموا بالعديد من الفاكسات والشكاوى إلى محافظ قنا ووكيل وزارة الري لمعرفة أسباب نقص المياه بترع القرية، وهي: ترعة الألفي، وترعة الحلف المتفرعتان من ترعة فاو اليمنى، وإيجاد حلول سريعة لتوفير المياه قبل تلف المحاصيل، مشيرا إلى أنه توجه إلى إدارة الري بدشنا وعلم بأن هناك عطل في الباب الذي يسمح بدخول المياه إلى ترع القرية وجار إصلاحه، متسائلا لماذا لم يتم يصلح العطل خلال الأسابيع الماضية مع معرفة أن المحاصيل تأثرت بشكل كبير وقاربت على التلف؟

خسائر

ويشير فكري سليمان، مدير مدرسة بالقرية، إلى أن أغلب زراعات القرية من محصول القصب، وهو من المحاصيل التي تحتاج إلى مياه ري كثيرة، موضحا أن غياب المياه من الترع كل هذه المدة أثر بشكل سلبي على “الخلفة” وهي بداية نمو المحصول بعد حصاده، وبعض المزارعين قاموا بحرث المحصول بسبب تلفه من العطش.

ويقول محمود أحمد، مزارع، إنهم في هذا الشهر يجهزون الأرض لزراعة محصول القصب الصيفي، ونقص المياه أثر على تقاوى القصب التي سيقمون بزراعتها فضلا عن تأخر ميعاد الزراعة، مشيرا إلى القصب التقاوي أصابته السوسة بسبب العطش وارتفاع درجات الحرارة، ما يؤثر على عملية الإنبات.

ونوه أحمد أنهم يستعدون أيضا لزراعة محصول الذرة الشامية والرفيعة، ومنذ تجهيز الأرض وهم ينتظرون مجيء المياه بالترع لزراعة المحاصيل.

رد مسؤول

ويقول حزين عادل، مهندس بهندسة ري دشنا لـ”ولاد البلد”، إنهم تلقوا عدة شكاوي من الأهالي بشأن أزمة حجز المياه عن الترع الفرعية بالقرية، وأرسلوا فنين لتشغيل وإصلاح البوابة المعطلة، وإزالة الحشائش العالقة والتي تمنع وصول المياه للترع الفرعية، على أن تنتهي الأزمة بحد أقصى غدا.

الوسوم