ابن دشنا.. الأول على الثانوية العامة: التعليم في القرى أفضل من المدن والنبي قدوتي

ابن دشنا.. الأول على الثانوية العامة: التعليم في القرى أفضل من المدن والنبي قدوتي محمد احمد عبدالرحمن- الاول مكرر على المرحلة الثانوية
كتب -

قال محمد أحمد عبدالرحمن، الشهير بمحمد السنهوري، الفائز بالمركز الأول مكرر علمي علوم بمجموع 409.5  في نتيجة الثانوية العامة، إن التعليم في قرية أبومناع بحري بدشنا والتي تعلم فيها أفضل من التعليم بالمدن، مشيرًا إلى أن التعليم في القرية ساعده على استذكار دروسه خاصة وأنه تعلم في المدن من قبل، ووجد أن الجو الخالي من الازدحام والتكدس ساعده على التعلم الجيد واستذكار الدروس.

وأضاف السنهوري في تصريحات خاصة لـ “ولاد البلد” أنه كان يذاكر لمدة 7 ساعات في اليوم، بالإضافة إلى الدروس الخصوصية، لافتًا إلى أن ماحدث في امتحانات الثانوية العامة من تسريبات هذا العام  أثر عليه سلبيًا في البدايات لكنه استطاع التغلب على الآثار النفسية ومواصلة اجتهاده ليحصل علي أول مكرر علمي علي مستوى الجمهورية.

وأشار إلى أنه لم يقرر بعد الكلية التي سيتقديم للالتحاق بها، لافتًا إلى أنه سيجلس مع والده ليقررا معًا أي كلية من كليات الطب سيقدم فيها أوراقه، وعن مثله الأعلى في الحياة أكد محمد أحمد أنه النبي محمد عليه الصلاة والسلام، بما يمتاز به من حسن الأخلاق والسماحة

وقال أحمد السنهوري، طبيب، والد محمد أن نجله كان من المتفوقين في جميع مراحله الدراسية، لافتا إلى أنه سيعطي له مطلق الحرية في اختيار الكلية التي سيقدم فيها أوراقه.

وأضاف السنهوري أن ظروف عمله الخاصة كطبيب أسنان يعمل بالقرية كانت تجبره علي متابعة ابنه في نهاية اليوم، مشيرا إلى أنه لم يبخل على ابنه بتوفير كافة احتياجته ليساعده على التفوق.

جدير بالذكر أن والد محمد السنهوري، يعمل طبيبًا للأسنان في قرية أبومناع بحري منذ عشرات السنين بعد مجيئه من محافظة الغربية واستقراره بالقرية، بينما تعمل والدته، معلمة لمادة اللغة الإنجليزية بالمدرسة الإعدادية بنات بالقرية.

نتيجة الطالب محمد احمد عبدالرحمن

الوسوم