محاميو دشنا يطالبون نقيبهم الجديد بتنفيذ برنامجه الانتخابي

محاميو دشنا يطالبون نقيبهم الجديد بتنفيذ برنامجه الانتخابي
كتب -

قنا- أميرة عمر:

يطالب عدد من محامين دشنا، بعد فوز قاسم عبدالعاطي بمقعد نقابة المحامين، بتنفيذ برنامجه الذي طرحه عليهم قبل إجراء الانتخابات، لاسيما ما يتعلق بالنهوض بمحكمة دشنا الجزئية، وتوفير مكتبه قانونية لتزويدهم بالمعلومات والاطلاع المستمر على كتب القانون.
يقول ناصر الرفاعي، محام، إنه لابد من خلق فرص لتشجيع المحامي على وجود وعي ثقافي من خلال الاطلاع على المكتبة القانونية بالمحكمة، لذلك لابد أن يوجه النقيب اهتمامه إلى المكتبة القانونية، من خلال تزويدها بكل ما يلزمها من كتب قانونية متنوعة تفيد المحامي، خاصة المحامين الجدد الذين يمارسون المهنة لفترة قصيرة.
ويطالب أحمد عبد المجيد، محام، من النقيب عقد محاضرات وندوات ولو مرة كل شهر، ليتم توجيه المحامين خلالها إلى ما يلزم اتباعه أثناء تأدية عمله نظرا لخلق ثقافة ذاتية للمحامي، إذ إن القانون متجدد باستمرار في تعديلاته وقراراته، التي تصدر من حين لآخر، وذلك سوف يساعد المحامي على اكتساب خبرة قانونية توجهه لممارسة مهنة المحاماة علما وعملا.
وتضيف سحر أحمد يوسف، محامية، قائلة إننا كعنصر نسائي داخل المحكمة قد يكون لنا مطالب تشجعنا على ممارسة المهنة دون قيود، وأن يهيأ لنا الجو المناسب كمحاميات لتتاح لنا فرصة مزاولة المهنة دون الإقلال من شأن المحاميات، مشيرا إلى أمنيتها بترشيح محامية من محكمة دشنا الجزئية لمنصب النقيب، حتى يمكن لها تحقيق مطالبنا كمحاميات.
ويشير قاسم عبدالعطي، نقيب المحامين، لـ”ولاد البلد” إنه سيعمل على تحقيق مطالب المحامين وتنفيذ ما وعد به من برنامج، مضيفا أنه في طريقه إلى إحلال وتجديد المحكمة لتطويرها وإعادة بناء هيكلها من جديد، خاصة وأنها قد صدر لها قرار إزالة لتجديدها وبنائها، الأمر الذي تأخر تنفيذه نظرا لوجود ظروف طارئة منعت إزالتها وبناؤها من جديد.
ويؤكد قاسم أن كل ما يسعى من أجله كنقيب لمحكمة دشنا، هو كرامة المحامي وإعلاء قيمته، قائلا إنه يمثل مكانة اجتماعية ذات سيادة لأن من خلاله يتم تطبيق القانون والعدالة وتحقيق القيم داخل المجتمع.

الوسوم