“مباحث الوقف” تنجح في كشف غموض اختطاف ومقتل الطفلة “أسماء”

“مباحث الوقف” تنجح في كشف غموض اختطاف ومقتل الطفلة “أسماء” الطفلة أسماء محمد قناوي
كتب -

دشنا- محمد مكي وجاد مسلم:

تمكنت وحدة مباحث مركز شرطة الوقف، اليوم الأربعاء، تحت إشراف العميد أيمن الروبي، رئيس فرع البحث الجنائي بقنا، والعميد حمدي أبوالقاسم، وكيل فرع البحث الجنائي بقنا، وبرئاسة النقيب محمد مجدي الخطيب، معاون أول مباحث الوقف، والنقيب محمد عثمان، معاون المباحث، والنقيب محمود صلاح موسى، معاون المباحث، من كشف غموض اختطاف ومقتل طفلة، مقيمة بقرية القلمينا، التابعة لمركز الوقف، شمالي قنا، بحسب مصدر أمني.

وأضاف المصدر الأمني في تصريح لـ”ولاد البلد”، أن ضباط مباحث شرطة الوقف نجحوا في سرعة كشف ملابسات ولغز اختطاف الطفلة أسماء محمد قناوي، 8 أعوام، مقيمة بقرية القلمينا، والعثور عليها فوق سطح منزل محمود.م.ع، 21 عامًا، مجند، جثة هامدة داخل كرتونة وبها عدة طعنات بآلة حادة.

ودلت التحريات أن فاطمة.م، 17 عامًا، استدرجت الطفلة أسماء عقب خروجها من إحدى الصيدليات بالقرية لشراء الدواء، وسلمتها لـ”محمود.م،ع”، بدافع سرقة الحلق الذهبي الخاص بها، والذي أخفى الطفلة في مكان مهجور، ثم التخلص منها، وبعدها نقل جثتها إلى سطح منزله.

عقب تقنين الإجراءات وباستهداف المتهمين تمكنت وحدة المباحث من ضبط المتهمة فاطمة وبمواجهتها بما أسفرت عنه التحريات اعترفت بصحتها وأقرت أنها استدرجت الطفلة وسلمتها للمتهم الثاني والرئيسي محمود، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها بالتنسيق مع القوات المسلحة لضبط وإحضار المتهم الرئيسي.

كان اللواء صلاح حسان، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا من العقيد علاء عبدالله، مأمور مركزالوقف، يفيد بالعثور على جثة أسماء محمد قناوي، 8 أعوام، داخل جوال أعلى سطح منزل بالقرية.

كانت الطفلة أسماء محمد قناوي، تغيبت الأربعاء قبل الماضي، أثناء ذهابها إلى شراء الدواء من إحدى الصيدليات في القرية، وتحرر محضر 214 لسنة 2017 إداري الوقف.

الوسوم