لأول مرة منذ أشهر.. “فيتامين الفقراء” بـ 10 جنيهات في دشنا

لأول مرة منذ أشهر.. “فيتامين الفقراء” بـ 10 جنيهات في دشنا تجارة الليمون في دشنا

شهدت أسعار الليمون، اليوم الأربعاء، انخفاضا في أسعارها بسبب كثرة المعروض منه بالأسواق، ووصل سعر كيلو الليمون الذي يلقبه الأهالي بـ”فيتامين الفقراء”، بسبب استخدامه كبديل للمضادات الحيوية، إلى  10 جنيهات لأول مرة منذ أشهر بعدما وصل سعر الكيلو الواحد لـ40 جنيها خلال الشهر الماضي.

وقال دندراوي محمد، بائع ليمون إن كثرة المعروض من ثمار الليمون في الأسواق وقلة الطلب عليه أدى إلى انخفاض ملحوظ في أسعاره بالأسواق، متوقعا أن تشهد أسعار الليمون انخفاضا آخر خلال الأيام القادمة.

وأضاف محمود سالم، مزارع، أن أسعار الخضروات جميعها بدأت في الانخفاض مرجعا ذلك إلى الارتفاع الشديد في درجات الحرارة الأمر الذي يؤدي إلى سرعة تلف الثمار، ويفضل التجار بيعها والتخلص منها سريعا.

وقال أحمد حمدون، تاجر، إن الخضار مثل البقدونس والكزبرة والشبت، لم يطلهم انخفاض الأسعار واستمرت على سعرها بجنيه للحزمة الواحدة.

واستغرب محمد النبوي، موظف، من عدم وجود ضوابط ورقابة تموينية لمباحث التموين بالأسواق، مشيرا إلى أن الأسعار يتحكم فيها كبار التجار حسب العرض والطلب، متمنيا أن يكون للتموين دور في ضبط الأسواق وإجبار التجار علي البيع بأسعار موحدة منعا لاحتكار السلع وزيادة أسعارها.

الوسوم