في اليوم العالمي لمحو الأمية.. بعد 61 عامًا “العم صلاح” يودع الأمية

في اليوم العالمي لمحو الأمية.. بعد 61 عامًا “العم صلاح” يودع الأمية

يحتفل العالم في يوم الثامن من سبتمبر من كل عام، باليوم العالمي لمحو الامية، في ذكرى هذا العام نتعرف على العم صلاح حسين، مزارع، ودع الأمية بعد أن تخطى عامه 61 عامًا، تنفيذًا لرغبة أبنائه.

العم صلاح يقيم في إحدى القرى البعيدة لمركز دشنا، قطع مسافة تبلغ 15 كيلو متر من أجل الالتحاق بامتحان محو الامية الحر والذي يعمل خصيصًا لكبار السن، في مكتب محو الأمية بدشنا.

عم صلاح

بسؤاله عن الدافع للتعليم بعد كل تلك السنين، يقول أولادي يحتاجون أن يروني متعلمًا دون أن يخبروني بذلك مردفًا “نعمة التعليم لا يدركها إلا كل متعلم”.

 

ويصف العم صلاح حياته قبل التعليم قائلًا، لم أكن أعرف كيف اقرأ الأوراق، وكأنني أعمى لا أرى شئًا، مضيفًا “كنت أظن أن العمل الجيد والإخلاص في عبادة الله هو كل شيء واجب على الرجال، لكن بعد ما مضى من السنوات دون العلم وجدت مع الوقت أن التعليم هو أساس كل شيء.

 

العم صلاح“كأني أعمي وفتحت” هكذا وصف فرحته بعد أن انتهي من الإجابة على كل الأسئلة وتأدية امتحانه بنجاح، لافتًا إلى أنه قبل أن يتعلم كان يجد صعوبة كبيرة في قراءته للأوراقأو قراءة القرآن الكريم، لكن اختلف كل شيء بعد أن بدأ التعلم وأدرك أن العلم نور.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم