فيديو وصو| كل ما تريد معرفته عن العارف بالله الشيخ “أحمد النعماني”

فيديو وصو| كل ما تريد معرفته عن العارف بالله الشيخ “أحمد النعماني”
كتب -

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

شهدت احتفالات مولد العارف بالله أحمد النعماني، بمنطقة صفارة بدشنا، شمالي قنا،  إقبالا كبيرا في ليلتها الرابعة، والتي بدأت قبل منتصف ليلة أمس الأربعاء واختتمت صباح اليوم الخميس، وتوافد المئات من أهالي دشنا وقراها، بالإضافة إلى حضور عدد كبير من متصوفة محافظة قنا والمحافظات المجاورة، والذين جرى استقبالهم في خدمات المولد المتعددة بشارع النعماني ودعوتهم لتناول العشاء والمشروبات الساخنة.

ويرجع محمد رفعت، من منظمي المولد، سبب الحضور الكبير في الليلة إلى مشاركة المنشد، مهدي ياسين التهامي، لافتا إلى أنه يشارك لأول مرة على الإطلاق في موالد دشنا، ملمحا إلى رغبة الأهالي في سماع ابن عميد الإنشاد، ياسين التهامي.

ويعتقد فتحي أبو بكر، نائب الطريقة البرهانية بدشنا، أن مولد النعماني يشهد إقبالا ملحوظا هذا العام منذ بدايته، لافتا إلى أن زيادة عدد الخدمات هذا العام أسهم في زيادة أعداد الزوار، متوقعا أن تتضاعف الأعداد في الليلة الأخيرة بعد غد الجمعة.

ويشير أحمد كمال، موظف، إلى أنه تم تقسيم شباب المنطقة إلى مجموعات عمل متنوعة، في إعداد الطعام واستقبال الضيوف والعمل، ملمحا إلى أن جميع الخدمات المقامة بالمولد بالجهود الذاتية وبالاشتراك مع جميع عائلات صفارة.

ويلفت حسن حمادة، طباخ، إلى أن الاحتفال بالمولد النبوي وموالد الصالحين فرصة سانحة لتعزيز أواصر المحبة والتعاون بين أبناء دشنا، من خلال تحقيق سنة المصطفى في إكرام الضيوف، مشيرا إلى توافد المئات على مأدبة العشاء.

ويلمح محمد ياسر، بائع حلوى، إلى أن الإقبال الكبير على الليلة أسهم في زيادة الطلب على حلوى المولد، ملمحا إلى أن تراجع أسعار السكر هذا العام ساعد في تخفيض أسعار الحلوى وشجع المبيعات.

وكانت الاحتفالات بمولد العارف بالله أحمد النعماني قد انطلقت، السبت الماضي، وشهدت الليالي الثلاث الأولى بالمولد مشاركة المداحين، علاء الفرشوطي، وشاذلي وافي، والشيخ عليوة، فيما أحيا الليلة الرابعة المنشد مهدي ياسين، ويحيى ليلة الخميس، احمد الرفاعي, وُيختتم المولد بعد غد الجمعة ، بالحفل الختامي والذي يشهد تلاوة القرآن الكريم، للقارئ صديق المنشاوي، ثم حفل إنشادي فرقة وصلة سماع، والتي تشارك لأول مرة في احتفالات محافظة قنا.

يذكر أن العارف بالله أحمد النعماني، هو أحمد النعماني أحمد سعيد، وهو مدفون بـ”المدافن القبلية” بدشنا، أما الضريح الملحق بمسجده في صفارة فهو مقام رؤيا، ويرجع تاريخه – حسب روايات الأهالي- إلى القرن قبل الماضي، وكان  العارف بالله عالما زاهدا، وجرت العادة أن يحتفل بمولده بعد انتهاء احتفالات مولد الشيخ جلال الكندي، وتستمر لفترة تتراوح ما بين أسبوع وعشرة أيام ، وتعد الليلة الأخيرة أهم الليالي، ويحضرها السيد إدريس الشريف، وتشهد حضورًا كبيرا من جانب الأهالي والقيادات التنفيذية والشعبية بدشنا وقنا.

الوسوم