فيديو وصور| أهالِ بفاو بحري يشكون انتشار القمامة: “جابتلنا المرض”

فيديو وصور| أهالِ بفاو بحري يشكون انتشار القمامة: “جابتلنا المرض” مدخل قرية فاو بحري
كتب -

دشنا: محمد فكري ومحمد أسعد

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ما إن تطأ قدماك مدخل قرية فاو بحري التابعة لمركز دشنا، شمالي قنا، لن تحتاج إلى معرفة مشكلات القرية، أو سماع صرخات الأهالي عن مشكلاتهم، فالقمامة المنتشرة بكل ركن فيها أبرز ملامحها، بجانب رائحة القذارة التي تفوح من الماشية النافقة المنتشرة داخل الترعة الرئيسية بالقرية،  ما يهدد حياتهم بالخطر وخاصة الأطفال ـ بحسب رواية الأهالي.

ويقول فارس حشمت، عامل، إن القرية تعاني من انتشار القمامة والمخلفات أمام المنازل، بالإضافة إلى الزواحف والحشرات الناتجة من تلوث ترعة القرية والبالغ طولها 2 كيلو متر، موضحا أن أطفالهم مهددون بالخطر يوميا بسبب أكوام القمامة والروائح المنبعثة من الترعة.

ويضيف خلف محمد، عامل، أن المسؤولين وعدوا الأهالي بردم الترعة وتمهيد الطريق منذ 3 سنوات ولم يحركوا ساكنا، لافتا إلى أن الترعة انتشرت بها حشائش الحلف والقمامة، وأن الأهالي لا يستفيدون منها وتقدموا بالعديد من الشكاوى والطلبات للوحدة المحلية بفاو قبلي لردم الترعة وإزالة المخلفات من مدخل القرية ولكن دون جدوى ـ بحسب قوله.

ويوضح رمضان تغيان، مزارع، أن الأهالي يلقون القمامة والطيور النافقة بمدخل القرية، ما أدى إلى تراكمها وتسببها في انتشار الحشرات الناقلة للأمراض، مشيرًا إلى أن أطفاله لا يستطيعون النوم بسبب الحشرات، مردفًا: “جابتلنا المرض”

ويؤكد حنا حشمت، عامل، أنهم طالبوا الوحدة المحلية بإزالة القمامة بشكل مستمر لمنع تراكمها ولم يستجيبوا لهم، مطالبا بردم الترعة واستغلالها بشكل صحيح من خلال عمل مجمعات تجارية للأهالي يشرف عليها مجلس المدينة.

ويشير محمد إبراهيم، نائب رئيس مركز ومدينة دشنا،  في تصريح لـ”دشنا اليوم”، إلى إنه سيشكل لجنة لمعاينة المنطقة، وإذا ما ثبت تراكم القمامة بمدخل قرية فاو بحري سيكلف رئيسها، بشن حملة لإزالة المخلفات وتمهيد المدخل ومنع تراكمها مرة أخرى.

ويلفت المهندس مجدي أيوب، مدير هندسة ري دشنا، إلى أن أعمال تطهير الترع من الحشائش والقمامة مستمرة، وجاري تطهير ترعة فاو بحري خلال الأيام القليلة المقبلة.

الوسوم