فيديو| بعد انتهاء “حلوة يا بلدي”.. القمامة ومياه الصرف تحاصران سكان شارع العطوف

فيديو| بعد انتهاء “حلوة يا بلدي”.. القمامة ومياه الصرف تحاصران سكان شارع العطوف انتشار القمامة بشارع العطوف بدشنا

دشنا – محمد فكري ومحمود حزين:

يعاني سكان شارع العطوف بدشنا من تراكم القمامة أمام منازلهم وطفح مياه الصرف الصحي.

وقال حربي سعيد، حداد، “إننا نعاني من مشكلة تراكم القمامة وطفح مياه الصرف الصحي بالشارع منذ أكثر من عدة سنوات وسط تجاهل المسؤولين”، مشيرًا إلى أنهم يذهبون باستمرار إلى مجلس المدينة ليطالبوا برفع القمامة والمخلفات من الشارع ولكن دون جدوى.

وأوضح سعيد أن مسؤولي النظافة لا يأتون لرفع القمامة إلا بعد أن يذهبوا إليهم ويجبرونهم على دفع مبالغ مالية نظير رفعها، متسائلا “لماذا يدفعون رسوم نظافة شهرية على فاتورة الكهرباء؟”

ويشير أحمد صابر، تاجر، إلى أنه ذهب هو وسكان الشارع إلى مجلس مدينة دشنا مطالبا برفع القمامة فتهكموا عليه بقولهم “هات عربية على حسابك”، لافتا إلى أنهم يستأجرون عربات قمامة على حسابهم الخاص لرفعها، والعربة الواحدة تكلفهم 70 جنيها.

وطالب صابر المسؤولين برفع القمامة وتوفير عربات الصرف الصحي، بسبب كثرة الباعوض والحشرات الناتجة عن تراكم القمامة وطفح مياه الصرف بالشارع ما يتسبب في الكثير من الأمراض لهم ولأبنائهم.

وقال كرم شحات، من أطفال الشارع، إنهم لا يستطيعون اللعب من كثرة القمامة وانتشار الروائح الكريهة، مشيرا إلى أن الكثير منهم أصيب بأمراض جلدية نتيجة لدغات الحشرات.

من جانبه قال حسني متولي، رئيس مجلس مدينة دشنا، في تصريح لـ”دشنا اليوم”، إنهم سيقومون بتنظيف الشارع ورفع المخلفات والقمامة غدا، موضحا أن لوادر رفع القمامة معطلة وجار صيانتها لاستئناف أعمال النظافة بالمدينة.

الوسوم