فنيا الأشعة بمستشفى الوقف يطالبان الصحة بتوفير برفان لحمايتهما: السرطان يهددنا

فنيا الأشعة بمستشفى الوقف يطالبان الصحة بتوفير برفان لحمايتهما: السرطان يهددنا مستشفى الوقف المركزي_ تصوير: محمد مكي
كتب -

دشنا- جاد مسلم:

طالب فنيا الأشعة بمستشفى الوقف المركزي، مسؤولي الصحة بقنا، بزيادة عدد الفنيين العاملين بالقسم، خاصة وأن ساعات العمل تصل لـ12 ساعة يوميًا، بالإضافة إلى قياس أفلام البدج لقياس الكمية التي تصل إليهما من الأشعة، مشيرين إلى أنهما يتعرضان إلى تأثيرات قاتلة بسبب تلك الأشعة بشكل يومي.

قال مينا رومان متى، 26 عامًا، فني أشعة بالمستشفى: “نتعرض لتأثيرات قاتلة جراء عدم سماع شكوانا في توفير التأمين اللازم لنا ضد طبيعة عملنا بالقسم، فأعمل منذ 6 سنوات ومن المفترض مراجعة وقياس أفلام البدج التي نرتديها أثناء العمل لتعرف على كم الأشعة التي نتعرض لها لاتخاذ اللازم من العلاج أو الحصول على راحة سلبية، وهذا لم يحدث”، بحسب قوله، مضيفًا أن البرفان المخصص لحمايتهما من تأثير الأشعة تالف وأوصت لجنة تفتيش المديرية بتغييره منذ شهور.

كرم زمقان حسن، 22 عامًا، فني أشعة بالمستشفى, فأشار إلى أنه يعمل بالقسم منذ عامين, وساعات العمل مقسمة بينه وبين زميله فقط، وكل منهما يعمل 12 ساعة متواصلة، موضحًا أنه تقدم هو وزميله بالقسم بزيادة عدد الفنيين خاصة بعد الفحوصات الأخيرة التي أجرياها وأوضحت نقص الصفائح الدموية لديهما ما يعرضهما للإصابة بالسرطان، ولكن دون جدوى.

وفى نفس السياق صرح أحمد حمدي, مدير إدارة السلامة والصحة المهنية بمديرية الصحة بقنا, أنه ينتظر تقديم طلب من فنيا الأشعة بمستشفى الوقف المركزي وتوضيح المشكلات التي يتعرضا إليها والاطلاع  الفحوصات الخاصة بهما لعمل مذكرة ورفعها للدكتور أيمن خضاري وكيل وزارة الصحة بقنا للتحقيق فيها، مشيرًا إلى أنه قرر الأسبوع الماضي إعفاء القائم بأعمال السلامة والصحة المهنية بمستشفى الوقف وإحالته للتحقيق، وتعيين دكتور متفرغ لأهمية المهمة، بعد كشف قصور كبير في سير العمل.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم