غضب بين مواطني دشنا لارتفاع سعر الأرز.. والتموين: ننسق مع المديرية لحل الأزمة قبل رمضان

غضب بين مواطني دشنا لارتفاع سعر الأرز.. والتموين: ننسق مع المديرية لحل الأزمة قبل رمضان أرز - أرشيفية

تسود حالة من الاستياء بين مواطنين بدشنا؛ بسبب ارتفاع سعر الأرز، ونقصه بالأسواق، لاعتمادهم الأساسي عليه خصوصًا مع قرب حلول شهر رمضان، في الوقت الذي يشكو فيه تجار من تساؤلات وغضب المواطنين، مطالبين الوزارة بتوفيره.

8 جنيهات

يقول عبدالرؤوف عبدالغني، صاحب محل، إن هناك نقصًا حادًا في الأرز الأبيض بالأسواق، بجانب ارتفاع سعره الذي وصل إلى 8 جنيهات في المحلات الحرة، مشيرًا إلى أن الأهالي تستعد لاستقبال شهر رمضان بشراء الأرز، والسكر، والزيت والسمن، والمكرونة.

تساؤلات واتهامات

ويطالب ممدوح عطلان، تاجر تمويني، التموين سرعة التحرك وحل الأزمة قبل بداية شهر رمضان الكريم، لأن التجار يواجهون تساؤلات كثيرة وغضب من الأهالي، قد تصل إلى اتهامهم باحتكار السلع لبيعها بسعر حر، منوهًا بأن سعر الأرز التمويني وصل إلى 4 جنيهات ونصف الجنيه.

واقترح عطلان توفير وزارة التموين كميات من الأرز بالأسواق، بدلًا من تصديره للخارج، ما يجعله متوفرًا ويخفض سعره.

ويتابع سليمان حسن، بائع حر، أن الارتفاع الذي تشهده السلع التموينية تدريجيًا هذه الأيام لا يبشر بالخير، خصوصًا وأننا نستعد لاستقبال شهر رمضان، وعادة يكون الإقبال الأكثر على السلع التموينية  واللحوم والدواجن، ويقل الإقبال على البقوليات كثيرًا.

مشكلة عامة

وبدوره يوضح محمد حسين دياب، مدير إدارة تموين دشنا، أن مشكلة نقص سلعة الأرز وارتفاع ثمنه عامة وموجودة على مستوى الجمهورية وليس في دشنا فقط، مضيفًا أن الإدارة تجري تنسيقًا مع المديرية لحل الأزمة قبل بداية شهر رمضان.

الوسوم