عمالة دشناوية بليبيا يستغيثون بالسيسي ووزارة الخارجية لإعادتهم إلى مصر

عمالة دشناوية بليبيا يستغيثون بالسيسي ووزارة الخارجية لإعادتهم إلى مصر عبادى عبدالسميع

استغاث عدد من عمال دشنا المقيمين بليبيا بالرئيس عبدالفتاح السيسي، ووزير الخارجية، وذلك من خلال مخاطبة “دشنا اليوم” إحدى إصدارت مؤسسة ولاد البلد، مطالبين بإعادتهم إلى مصر.

ويناشد عبادي عبد السميع، أحد العمال المصريين بليبيا الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء ووزير الخارجية بالعمل على إعادتهم إلى مصر، وذلك بعد تعرضهم للاختطاف والتعذيب من قبل عصابات مسلحة هناك، ومحاولاتهم المتكررة الاستغاثة بالمسؤولين بوزارة الخارجية دون رد – وفق تعبيره.

ويشير عبدالسميع إلى أنهم لا يستطيعون العودة إلى مصر، بسبب أن الطريق بين الزاوية والعاصمة طرابلس مغلق تقريبًا، والطرق الأخرى جبلية، وتحوي العديد من العصابات المسلحة، مشيرًا إلى قيام العديد من الدول كالهند وبنجلاديش والسودان بتوفير وسائل آمنة لاستعادة رعاياها.

يذكر أن العديد من عمالة دشنا بليبيا وهم عبادي عبدالسميع ومحمد جاد الرب شحاتة، وشهرته محمد جودة، وأحمد نقيب محمود، مقيمين بقرية الشيخ علي شرق قاموا من قبل بمخاطبة “دشنا اليوم” مدعين قيام إحدى العصابات المسلحة باختطافهم تحت تهديد السلاح بمنطقة العمارات الصينية بطريق المنقع، ثم إطلاق سراحهم مقابل فدية من المال.

الوسوم