طالبوا مجلس المدينة برفعها.. تلال القمامة تحاصر سكان شارع “الحروبة”

طالبوا مجلس المدينة برفعها.. تلال القمامة تحاصر سكان شارع “الحروبة” قمامة بشارع الحروبة

يطالب عشرات الأهالي بمنطقة محمد الفاتح بعزازية دشنا، وتحديدًا بشارع “الحروبة”، مسؤولي مجلس مدينة دشنا، بإزالة أكوام القمامة التي تقبع أمام منازلهم منذ عدة أشهر، وتسببت في انتشار الروائح الكريهة والأمراض لسكان المنطقة، بحسب الأهالي.

يقول صلاح نور، وكيل بريد دشنا، إن هناك قطعة فضاء أرض أمام حوالي قيراطين ملك ورثة المرحوم أبوالفتوح عبدالحميد، وتطل على شارعين رئيسيين، وتقبع بها أكوام كبيرة جدًا من المخلفات والقمامة، مطالبًا مسؤولي مجلس المدينة بعمل حملة مكثفة لرفع القمامة التي تسببت في انتشار الأمراض والروائح الكريهة لجميع سكان المنطقة.

ويشير رمضان عبدالموجود، مدير عام رعاية الشباب بجامعة الأزهر، إلى أن الأهالي يتوسمون خيرًا منذ تولي العميد عبدالرحمن عامر، مهام رئاسة مجلس مدينة دشنا، ومن أهم الأولويات التي يطالبونه بتنفيذها العمل على إزالة القمامة من الشوارع، وتحسين الشكل العام للمدينة، مناشدًا إياه بالإشراف على حملة إزالة تلال القمامة بالمنطقة، خاصة أن عمال النظافة يكتفون بتجميعها في نفس المكان، ما تسبب في تفاقم الأزمة وتضرر العشرات من سكان المنطقة.

ويطالب أحمد جمال، طالب جامعي، مسؤولي مجلس المدينة، بتوفير صناديق قمامة ضخمة بالشوارع الرئيسية والفرعية ليتسنى تجميع القمامة بداخلها ومن ثم رفعها، مشددًا على ضرورة عمل مخالفات فورية للمواطنين الذين يثبت إلقائهم مخلفات بالطرق والشوارع حتى لا يتكرر الأمر مرة أخرى، مناشدًا المسؤولين بعمل حملات توعية للأهالي بمشاركة الشباب، بأهمية الحفاظ على نظافة شوارعهم، والتفكير في طريقة فعالة لتدوير المخلفات والاستفادة منها.

الوسوم