صور| محطة “فاو” سنوات من الإهمال.. ومطالب باستكمال ترميمها

صور| محطة “فاو” سنوات من الإهمال.. ومطالب باستكمال ترميمها محطة "فاو"

على بعد 6 كيلو مترات من مدينة دشنا، شمالي قنا، تقع محطة “فاو” بقرية فاو غرب، وهى إحدى محطات “الهلك” التي تستخدم في نقل البضائع وتشوينها، وتتوقف عندها قطارات نقل الركاب داخل محافظة قنا.

تقع المحطة بقرية فاو غرب في دشنا وتخدم العديد من القرى والنجوع

يقول ممدوح قناوي، موظف، إن محطة فاو أنشئت في ثمانينيات القرن الماضي تقريبا، وكانت القطارات المحملة بالأسمدة الكيماوية تتوقف عندها لتشوينها في الجمعيات الزراعية بقرى فاو قبلي، التابعة لمركز دشنا، لافتا إلى أنها تخدم شريحة كبيرة من طلاب الجامعات والموظفين الذين يستقلون القطارات كوسيلة مواصلات مريحة وغير مكلفة خاصة في ظل ارتفاع أجرة المواصلات خلال الفترة الأخيرة.

ويضيف مصطفى خالد، عامل، أن المحطة ضربها الإهمال منذ سنوات عديدة وتحولت إلى “خرابة” ومأوى للحيوانات المفترسة، لافتا إلى أن أهمية المحطة أهّلها لتكون من ضمن المحطات التي وقع عليها الاختيار لإعادة ترميمها وتطويرها، موضحا أن عمليات الترميم والتطوير بدأت منذ عام تقريبا، ولكنها متوقفة منذ عدة شهور دون معرفة الأسباب الحقيقية للتوقف.

جانب من عمليات الترميم التى توقفت منذ عدة شهور

ويشير سامح أحمد، عامل، إلى أن كثرة المشاكل الثأرية بقرى فاو قبلي كانت لها أثر كبير في تأخر عمليات التطوير للمحطة، موضحا أن المقاول المسؤول على عملية الترميم يراوده الخوف والقلق باستمرار من اندلاع اشتباكات مسلحة في أي لحظة بين العائلات وإصابة عماله بطلقات نارية طائشة.

ويطالب ربيع محمد، مزارع، بسرعة استكمال ترميم المحطة لخدمة المواطنين وأهميتها في نقل البضائع، وتطوير المحطة من خلال تزويدها بالأجهزة الحديثة والإنارة اللازمة حرصا على سلامة الأهالي خاصة في فترات الليل.

اقرأ أيضا: فيديو وصور| الإهمال يحول محطة المراشدة لـ”خرابة”.. ومطالب بإعادة تشغيلها

 

الوسوم