سور الإداره الصحية يهدد حياة تلاميذ معهد فتيات دشنا الأزهري

كتب -

أبدى موظفو معهد فتيات دشنا الأزهري، تضررهم من سور إدارة دشنا الملاصق للمعهد الأزهري، والذي يعاني من تصدعات وشروخ ويميل بشكل كبير على المعهد الأزهري ما يهدد حياة الطالبات والمارة,

كانت إدارة دشنا الأزهرية تقدمت بمذكرة لمجلس مدينة دشنا في مارس 2015 بتضرر معهد فتيات دشنا الأزهري من خطورة سور إدارة دشنا الصحية المتهدم، مطالبين المجلس بإلزام الإدارة الصحية بإزالة السور أو إعادة بنائه، وعملت الإدارة الهندسية لمجلس مدينة دشنا معاينة للسور، وتبين من المعاينة أنه أيل للسقوط، وبناءًا عليه أصدرت الوحدة المحلية لمدينة دشنا القرار رقم 13 لسنة2015 بإزالة سور الإدارة الصحية من جميع الجهات، وحتى الأرض، وأرسلت خطابًا بذلك لإدارة دشنا الأزهرية بتاريخ 2 يونيو 2015، فيما خاطبت الإدارة الصحية إدارة دشنا الأزهرية، وطالبتها ببناء سور خاص لها خلف سور الإدارة الصحية متعللة بأن السور هو ملكية خاصة للإدارة، وأن الإدارة سيتم إحلالها وتجديدها في شهر يوليو المقبل، ولايمكن عمل تجديدات قبل هذا التاريخ .

وفي السياق قال مصدر من إدارة دشنا الأزهرية، إن حالة سور الإدارة الصحية سيئة للغاية، وآيلة للسقوط، وصدر قرار بإزالته من قبل مجلس المدينة، وتم مخاطبة مديرية الصحة والإدارة الصحية أكثر من مرة، ولم تستجب بداعي أن السور ملكية خاصة لها، وأن على إدارة المعهد بناء السور الخاص بهم، ملمحًا أن عملية بناء سور للمعهد الأزهري حاليًا تعتبر خطرة لأن السور متهدم وفي حالة إجراء الحفر يمكن أن بنهار السور، مطالبًا الإدارة الصحية بتنفيذ قرار الإزالة طبقا للقانون.

وحذر المصدر من كارثة قد تحدث في حالة انهيار السور في منطقة شارع المركز، والتي يكتظ فيها الباعة الجائلين والمارة، فضلا عن تعريض حياة طالبات المعهد للخطر في حالة انهيار السور .

فيما قال يوسف عكاشة، مسؤول التخطيط والمتابعة بصحة دشنا، إن السور هو ملكية خاصة للإدارة الصحية، وأنه على إدارة المعهد الأزهري بناء سور خاص بها خلف سور الإدارة، حفاظًا على أرواح التلاميذ، مشيرًا إلى أن الإدارة الصحية تم إدراجها في خطة التطوير التابعة للوزارة، وسيتم إعادة بناء السور ضمن تلك الخطة، والتي ستبدأ فور وصول الإعتمادات المالية في شهر يوليو المقبل مع بداية السنة المالية الجديدة .

ومن جانبه قال حسني أبو زيد، رئيس مجلس مدينة دشنا، إن قرار الإزالة المشار إليه صدر قبل توليه منصب رئيس الوحدة المحلية، مشيرًا إلى أنه سيستدعي مدير الإدارة الهندسية بالمجلس، وسيتم مراجعة الملف، وأنه في حالة ثبوت نهائي قرار الإزالة وعدم الطعن عليه من الإدارة الصحية سيتم تفعيل القانون وتنفيذ القرار، لافتًا إلى أن جميع أعمال الإزالات  النهائية تتم من خلال لجنة الإزالات بمحافظة قنا، والتي يصدق عليها محافظ قنا.

يذكر أن  معهد فتيات دشنا الازهري هو عبارة عن جزء مستقطع من المستشفى القديم بشارع المركز وتم انشائه في عام 1986 و يبلغ عدد الطالبات به 482 طالبة ولم يتم عمل اي اعمال تجديد او صيانة به منذ انشائه.

الوسوم