“ري دشنا”: محضر قروي الشعانية شو إعلامي ولم نتلف الأسفلت

“ري دشنا”: محضر قروي الشعانية شو إعلامي ولم نتلف الأسفلت
كتب -

قال مجدي أيوب مدير ري دشنا، اليوم الثلاثاء، إن المحضر الذي حرره المجلس القروي للشعانية بنجع حمادي ضد ري دشنا الغرض منه الشو الإعلامي فقط، لافتًا إلى أن ري دشنا أرسل مذكرة تفسيرية لنيابة نجع حمادي لرد جميع إدعاءات قروي الشعانية، على حد قوله.

وأضاف أيوب في تصريح لـ “ولاد البلد” أن حقيقة الواقعة تعود إلى شهر يوليه الماضي بعد رصف المجلس القروي للشعانية 300 متر من الجانب الأيسر لترعة “جانبية مقلد” بالشعانية دون استئذان من ري دشنا بصفته الجهة المالكة للمجري المائي والأراضي المحيطة له من الجانبين, مشيرًا إلى أن قروي الشعانية لم يراعي المسافات القانونية والتي حددها القانون، والتي تفرض ترك مسافة مناسبة لهندسة الري للقيام بتطهير الترع بحسب المنشور رقم 1 لسنة 95 الوارد من وزارة الري، والذي يقضي بضرورة تحرير موافقة كتابية من إدارات الري في حالات رصف الطرق الملاصقة للترع والمصارف المائية .

ويتابع مدير الري أن بعد ورود بعض الشكاوى من مزارعي المنطقة بوجود مخلفات رصف بالترعة، قامت هندسة الري بعمليات تطهير وإزالة مخلفات الرصف من جانبي الترعة ومن داخلها، مشيرا إلى أن كل ما تم إزالته هو مخلفات رصف ولا يعد إتلافًا للأسفلت كما ادعى مجلس قروي الشعانية بالمحضر.

الوسوم