حوار| مشرف بمبادرة تخفيف أعباء الزواج بدشنا: “هدفنا الالتزام بتعاليم الدين”

حوار| مشرف بمبادرة تخفيف أعباء الزواج بدشنا: “هدفنا الالتزام بتعاليم الدين”

أطلق أهالي صعايدة دشنا، شمالي قنا، مبادرة جديدة لتخفيض التكاليف الباهظة للزواج على طرفي العائلتين للحد من المغالاة ومراعاة الظروف الاقتصادية للأهالي، ومحاربة العادات السيئة التي انتشرت في الآونة الأخيرة أثناء حفل الزفاف، بمشاركة عدد من رجال الدين وكبار العائلات، وعدد من الشباب أصحاب الفكر المستنير تخفيفًا على المقبلين على الزواج.

حاورت “دشنا اليوم”، ياسر عبدالرحيم الواعي، مدير المدن الجامعية بجامعة جنوب الوادي، وأحد القائمين على المبادرة، للتعرف على الفكرة القائمة عليها المبادرة، والوقوف على أهم الخطوات التي ستنفذها المبادرة ومعرفة كيفية التغلب على الصعوبات التي يواجهونها الفريق المبادر كالتالي:

من هو مؤسس المبادرة؟

المؤسس الأساسي وصاحب فكرة المبادرة هم الشباب المقبلين على الزواج والغير قادرين على تحمل التكاليف الباهظة للزواج، ومن ثم عرضوا فكرتهم على أصحاب المشورة في منطقة الصعايدة، وتدخلنا لإيجاد حل لتلك الأزمة التي يواجهها الشباب في الفترة الحالية، وكانت بتأسيس المبادرة تخفيفًا عليهم.

من هم القائمين على تنفيذ المبادرة وتطبيقها في المنطقة؟

بعد عقد العديد من الاجتماعات تم تشكيل لجنة مكونة من 12 فردًا مكونة من المشايخ، وكبار العائلات وعدد من الشباب، متنوعة السن والوظائف والأوضاع الاجتماعية لتنفيذ المبادرة.

وهم “الشيخ علي سليمان، إمام وخطيب بأوقاف دشنا، والشيخ خيري مأمون، مدير أوقاف دشنا، وعبدالعاطي السمان، إمام وخطيب مسجد المنيرة، الشيخ طارق أبوالحمد رشوان، إمام وخطيب مسجد السنجق، محمود عبدالله محمدين، موظف، أحمد خليفة الحوت، عامل بالسياحة، وهاني محمود نصير، أخصائي اجتماعي، عبدالعاطي مصطفى، موظف، ومحمد محمود السنجق، موظف، وياسر عبدالرحيم الواعي، مدير المدن الجامعية بقنا، والشيخ عبدالسلام القليل، قارئ بالأوقاف، وحمادة محمود خليل، موظف”.

ما هى المحاور الأساسية التي ترتكز عليها المبادرة؟

من المحاور الأساسية هى اتخاذ رجال الدين والوازع الديني بين أفراد المجتمع والاستعانة بالجمعيات الأهلية وبعض الشباب لإرشاد الأسر داخل المنازل، وتطبيق تعاليم الدين بعدم المبالغة والإسراف، والاستمرار في الخطب الممبرية بجميع المساجد في داخل محور منطقة الصعايدة لحث الأهالي على إتباع الفكرة وتطبيقها.

ما هى أولويات فريق المبادرة؟

1 تقليل التكاليف الباهظة وعدم المبالغة في التجهيزات التي يتعرض لها الطرفين.

2- تعميم الفكرة بين جميع العائلات التي تقطن منطقة الصعايدة وخارجها.

3- تشكيل لجنة من السيدات لرصد الاحتياجات الفعلية للطرفين بقيمة التكلفة الفعلية.

4- الحد من المغالاة في المهور وتخفيض كميات الذهب المطلوبة من العريس.

5- تعميم الفئات ومساواتهم ببعضهم حتى لا يشعروا بأنهم أقل من غيرهم.

6- القضاء على العادات السيئة المصاحبة للأفراح، والمتمثلة في الزفة وموكب السيارات الذي يتم خلال ذهاب جهاز العروس لمنزل عريسها، وكذلك حفلات الزفاف التي تتسبب في أعباء مضاعفة على العروسين.

ما هو مدى تقبل العائلات لفكرة المبادرة؟ وهل هناك نماذج طبقت الفكرة؟

هناك ترحيب واسع بين العائلات، نعم تم عقد 3 زيجات تحت إشراف اللجنة المكونة للمبادرة، فهي مبادرة حقيقية وليست تقليدًا للمبادرات السابقة التي اقتصر شعارها على عقد الاجتماعات فقط.

ما هى الآليات الي ستجبر الأهالي على تنفيذ قوانين المبادرة؟

  • طرق الأبواب وإقناع الأسرة بتغيير فكرهم وحثهم على تطبيق الفكرة والتقليل من الإسراف.
  • تدشين قوافل وندوات نسائية مستمرة في أماكن تجمع السيدات لإقناعهم بتطبيق الفكرة.
  • العمل بالوصية الموضوعة الخاصة بجهاز فاطمة الزهراء بنت رسول الله “ص”.
  • عرض القائمة المشكلة بالاحتياجات الفعلية للعروسين وإقناعهم بها.

كيف يتم التعامل مع العائلات المخالفة لفكرة المبادرة؟

الالتزام بتطبيق فكرة المبادرة حرية شخصية وليست إجبار على الطرفين، ولكن اللجنة المنفذة للمبادرة لا تحبذ حضور الزفاف الخاص بتلك العائلات لأنها تدعو لإثارة الفتن بين الطرفين من العائلات الأخرى.

ما هي البنود الأساسية التي تم الاتفاق عليها للمتطلبات الأساسية للعريس والعروسة؟

إن بنود المبادرة حددت الأشياء الضرورية للطرفين فعلى العريس “غرفة نوم شاملة، ركنية أو أنتريه- الذهب يتكون من دبله وخاتم ومحبس فقط، تجهيز عش الزوجية بدون مبالغة”.

والعروسة يكون عليها “أدوات المطبخ وتشمل طقم صيني 60 قطعة، 2 أطقم حلل، طقم ميلامين- أركوبال، شنطة ملاعق، صواني شاي، تشكيلة صواني، لبانة وطاسة، براد وكنك، طقم توزيع وتوابل، زجاج بايركس وكاسات، وطقم شربات وخوشاف- أما المفروشات فتشمل 8 ملاية كبيرة، و4 صغيرة، 24 فوطة وبشكير، 1 أطقم كابرتة، 2 بطانية، أما الأجهزة فتشمل ثلاجة 12 قدم، غسالة نصف أتوماتيك، بوتاجاز، شاشة عرض متوسطة، المكواة، خلاط، مطبخ، ستائر عادية، سجاد”.

بنود اتفاقية الزواج

هل كان هناك صعوبة واجهت الفريق المبادر لنشر الفكرة؟ وكيف يتم التغلب عليها؟

الصعوبة الحقيقية تكمن في سبل الإقناع وطرق الإقناع ذاتها خاصة لتدني المستوى الثقافى لبعض العائلات، وسيتم التغلب عليها من خلال عقد الكثير من الاجتماعات للشباب المقبل على الزواج ونشر الفكر المستنير بينهم للقضاء على تلك العادات السيئة.

هل سيقتصر تطبيق فكرة المبادرة بين عائلات الصعايدة فقط؟

لا لم يقتصر على منطقة الصعايدة فقط، فقد تمت دعوة الكثير من شباب العائلات الأخرى وكان هناك استجابة منهم لرغبتهم في تعميم الفكرة على مستوى مركز دشنا وقراه.

 

الوسوم