حمى غلاء الأسعار تصيب الليمون في الوقف

حمى غلاء الأسعار تصيب الليمون في الوقف ارتفاع سعر الليمون
كتب -

وصلت حمى غلاء الأسعار التي تشهدها الأسواق في الفترة الأخيرة لتصيب الليمون الذي أصبح كنزا صعب الحصول عليه، بعد وصول سعر الكيلو لـ40 جنيها، وهو ما أثار استياء عدد من أهالي الوقف خاصة مع اعتماد الكثير منهم على الليمون خلال أيام شهر رمضان.

يقول زكريا محي الدين، فكهاني، إن هذه الزيادة متوقعة خاصة مع حلول شهر رمضان المبارك، معتبرا أنها زيادة موسمية تحدث كل سنة في نفس التوقيت من السنة.

ويضيف محمد يوسف، مزارع، أن الأيام التي تسبق موسم حصاد الليمون دائما ما تشهد ارتفاعا كبيرا في سعره بسبب قلة المعروض منه في هذه الفترة التي تكون فيها ثمار الليمون لم تنضج بعد، ولم يتم جنيها، مشيرا إلى أن سعر الليمون سينخفض تدريجيا مع بداية موسم الحصاد الذي يبدأ في أواخر شهر يونيو.

وأعرب محمد خالد، موظف، عن اندهاشه من ارتفاع سعر الليمون بهذه الطريقة التي زاد أكثر من الضعف في أقل من أسبوع قائلا “بلاها ليمون هنستعمل خل”.

وقال محمد مصطفى، مدرس، إنه مضطر لشراء الليمون غير الجيد الذي وصل سعره لـ35 جنيها لأن سعره أرخص برغم صغر حجمه وقلة المياه الموجودة فيه،  مضيفا أنه قلل الكمية التي يشتريها إلى الربع.

وتابع مصطفى محمود، موظف، أن على مكتب التموين في الوقف تشديد الرقابة على الأسواق وشن حملات مكثفة لضبط الأسعار وحماية المستهلكين من جشع وطمع بعض التجار.

الوسوم