جنون ارتفاع الأسعار يصيب أسواق الحديد والأسمنت والبويات بدشنا

جنون ارتفاع الأسعار يصيب أسواق الحديد والأسمنت والبويات بدشنا أرشيفية - حديد

“هنرجع لبيوت الطين تانى”  هكذا عبر مواطنون بدشنا عن غضبهم من ارتفاع  أسعار الحديد والأسمنت بالأسواق ارتفاعًا ملحوظًا، وهو ما عزاه تجار لارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، مما أثر بالسلب على حركة البيع والشراء بالاسواق.

غير مسبوق

يقول ياسر  حلمي، تاجر، إن الارتفاع الذي حدث مؤخرًا فى أسعار الحديد والأسمنت والبويات، غير مسبوق، وهو ما يدفعنا الى اللجوء الى البناء بالطين كما كان يفعل أجدادنا فى السابق.

ويضيف سليمان حسن، تاجر، إن هذا الارتفاع فى أسواق الحديد والاسمنت والبويات لا يدفع أبدًا الى التعمير وإعادة البناء للمنازل أو تجميلها، فما كان يُبني بـ 50 ألف سابقًا، الآن يكلف ما يقارب 90 ألف جنيهًا.

الأسعار

ويوضح أحد تجار الحديد والأسمنت بدشنا أن الأسعار استقرت اليوم عند 6 الآف جنيه لطن الحديد الكومي، بينما كان سعره فى نهاية شهر أبريل 5 الآف و250 جنيهً، وبلغ سعر طن حديد عز 6 الآف و400 جنيه، مرتفعًا ما يقارب الـ 1000 جنيه، وسجل حديد بشاري 6 الآف و800 جنيه، بينما كان سعره فى أبريل 5 الآف و400 جنيه.

أما أسعار الأسمنت، فسجل أسمنت أسيوط 800 جنيه للطن، بعدما كان سعره  770 جنيهًا، و أسمنت قنا 750 جنيهًا، بدلًا من 700 جنيه في أبريل الماضي، أما طن أسمنت النهضة فأصبح سعره 685 جنيهً.

البويات

ويعزو سمير فؤاد، تاجر، ارتفاع الأسعار إلى انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار، مضيفًا أن الدولار لم يؤثر فقط على أسعار الحديد والأسمنت بالاسواق، بل عاد أيضًا بالتأثير على أسواق البويات، والتي ارتفعت ما يقارب الـ 30% عن الشهر الماضي.

 

الوسوم