توفير مياه الشرب والصرف الصحي أهم مطالب الدشناوية من نواب البرلمان

توفير مياه الشرب والصرف الصحي أهم مطالب الدشناوية من نواب البرلمان

أجرت “ولاد البلد” استطلاعا بين مواطني دشنا حول أهم مطالبهم من أعضاء مجلس النواب، وقدرته على التواجد في الشارع، وحل مشكلات المواطنين، كما رصدت مطالب أهالي الدائرة من النواب، التي دارت معظمها حول ملفات مياه الشرب والصرف الصحي.

يقول مصطفى أحمد، مهندس معماري، إن النواب الآن انتهوا من عدة قضايا بالمجلس، وكنا نعذرهم لأنهم لم ينتبهوا إلى الأهالي فلا بد من السماع إلى شكاوى المواطنين.

ويطالب أحمد محمود، موظف، من إحدى قرى دشنا، بسرعة التوجه إلى الوزراء المختصين بتوفير مياه الشرب، وحل مشكلة الصرف الصحي.

ويطالب حسن مصطفى، مدرس بقرية نجع عزوز، السادة النواب النظر في مشكلة الصرف الصحي، ووضع خطوات مع الوزير والمحافظ لحلها خلال الشهور المقبلة.

ويتسائل صابر عسران، عامل “أين اعضاء البرلمان” ملمحا إلى غياب دوره الرقابي، خصوصا في ملف الصرف الصحي المتأخر تسليمه منذ سنوات، مطالبا نواب الدائرة بالتواجد الفعلي في الشارع، والاستماع لمشكلات الناس ومحاولة التخفيف عنهم، مطالبا بحل مشكلة البطالة، خصوصا لدى قدامى الخريجين، حيث إن التعيينات توقفت عند دفعات 83 وجميع المسابقات الرسمية تطلب حديثي التخرج، ملمحا إلى مطالب شباب دشنا بالتحقيق في عملية تخصيص أراضي الاستصلاح بمركز الوقف، التي خصصت في الأساس للشباب بواقع 5 أفدنة لكل شاب، ولكن للأسف لم يحصل أي شاب على أي أرض، بالرغم من تقدم الشباب وحصولهم على الموافقات.

ويتابع حسن يوسف، محاسب، بقوله إنه لم يظهر أي دور حقيقي لأعضاء الدائرة في الشارع الدشناوي، مطالبا بحل مشكلة الباعة الجائلين من خلال إيجاد بديل لهم بإنشاء أكشاك أو سوق حضاري يستوعبهم، ويقضي على الازدحام، وينهي معاناة المواطنين من ناحية، ومعاناة الباعة من ناحية أخرى.

 

 

 

 

الوسوم