بمشاركة ابن دشنا.. سينما “لوكس ماسانو” الايطالية تعرض فيلم “الزحمة”

بمشاركة ابن دشنا.. سينما “لوكس ماسانو” الايطالية تعرض فيلم “الزحمة” أفيش الفيلم

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

عرضت سينما “لوكس ماسانو” الايطالية ‏الفيلم التسجيلي TRAFFICJAM “الزحمة” الذي شارك في التمثيل وكتابة نصه الأديب والمحامي عربي كمال، ابن مدينة دشنا، والفيلم إنتاج وإخراج إيطالي سويسري عام 2013، ويرصد التداعيات التي أعقبت ثورة 25 يناير.

يقول عربي كمال إن محتوى الفيلم يتناول ما آلت إليه الأوضاع في مصر عقب ثورة 25 يناير، ويتناول حياة أشخاص عانوا من انكسار الحلم من خلال طبيبة نفسية بمركز النديم للتأهيل من التعذيب والتحرش وأسرة ايطالية تعيش فى مصر وأم احد شهداء ثورة يناير، وتتبع رحلة احد الشباب الذين شاركوا فى الثورة.

ويوضح الأديب الشاب لـ”ولاد البلد” أن المادة الفيلمية، التي شارك في كتابتها، وكان أحد أبطالها، تسلط الضوء على المعاناة الكبيرة التي تعيشها شريحة كبيرة من المصريين عقب ثورة 25 يناير العظيمة، وتدين جميع الأطراف التي ساهمت في إجهاض الثورة، مضيفا أن الفيلم تم تصويره خلال فترة حكم الإخوان وتم الانتهاء منه قبل رحيلهم عن عرش مصر بشهرين، وتابع: مشاهد الفيلم صورت أثناء المظاهرات في أحياء القاهرة الشعبية مثل الحسين والسيدة زينب، والتحرير، والمعادي، وصورت بعض المشاهد في محافظة الإسكندرية.

ويلفت عربي إلى أن جميع مشاهد الفيلم تم تصويرها في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، والفيلم من إخراج الإيطالية ميكا دي ماركو، وتصوير ماجي ديفنز، مدته 55 دقيقة، وهو مترجم للانجليزية، ويستهدف الجمهور الغربي، وقد شارك في الفيلم كونه من الشباب المشاركين في ثورة يناير، وواحد ممن وقفوا في وجه الرئيس الأسبق حسني مبارك، حيث كان واحدا من أعضاء حركة كفاية التي كانت أول من دعت لإسقاط الرئيس الأسبق.

ويوضح كمال أن الفيلم شارك في مهرجان الأفلام الوثائقية بإيطاليا عام 2014 وأستطاع الحصول على مركز متقدم، وسط صفوة من الأفلام الوثائقية من شتي دول العالم، وتم عرضه عام 2015 فى سينما لوكس ماسانو بإيطاليا.

يذكر أن  الكاتب عضو مؤسس بنادي أدب دشنا بمحافظة قنا، وصدر له  ديوان شعري بعنوان ” تجليات لوجوه مستحيلة ” وكتاب سياسي حمل عنوان “من سرق الرئيس” وكتب كلمات تتر أغنية “هنا الميدان مسجد كنيسة وبرلمان”  والتي عرضت ببرنامج بالإذاعة المصرية، وشارك في عدة مهرجانات أدبية.

الوسوم