بعد اندلاع حريق بمنطقة الرملة.. الأهالي: “سيارة الإطفاء بدون مياه لو مفيش طلمبات جوفية كانت بيوتنا راحت”

بعد اندلاع حريق بمنطقة الرملة.. الأهالي: “سيارة الإطفاء بدون مياه لو مفيش طلمبات جوفية كانت بيوتنا راحت” حريق السمطا
كتب -

شهدت قرية أبومناع بحري، صباح اليوم الثلاثاء، اندلاع حريق داخل شقة في الطابق الرابع، بأحد العمارة السكنية بمنطقة الرملة.

وبعد نشوب الحريق، طلب الأهالي سيارة المطافي، والتي جاءت غير محملة بالمياه، والموتور الخاص بها لا يعمل، مما دفع الأهالي إلى استخدام جرار زراعي به تنك، وتعبئته من إحدى مواتير الطلمبات الحبشية بمنزل قريب.

يقول حسن أبوالحمد، من منطقة الرملة “نشب حريق بشقة عريس، وتم استدعاء سيارة الإطفاء ولكننا فوجئنا بها بدون مياه، وماتور الرفع لا يعمل بها، لافتًا إلى أن ذلك يمثل كارثة كبيرة، لعدم قدرة سيارة الإطفاء على جلب المياه، وعدم تمكنها من السيطرة على الحريق، بالإضافة إلى انقطاع المياه بشكل متكرر بدون معرفة سبب الانقطاع، ولولا وجود كلمبة حبشية بمنزل قريب للحريق لحدث ما لا يحمد عقباه.

ووصف عبدالرحمن محمد، معلم،  تلك الواقعة بأنها تكشف مدى الإهمال الكبير، التي تعاني منه القرية منذ سنوات، وتجاهل المسئولين من حل مشكلة انقطاع المياه، والتي تسببت العام الماضي أيضا في عدم السيطرة على حريق نشب بإحدى المنازل وتمكن الأهالي من إطفائه بالأتربة والرمال.

وناشد حمادة عبداللاه، موظف، محافظ قنا بإسناد سيارة الإطفاء للحماية المدينة بدلا من المجلس القروي، مطالباً بتوفير سيارة جديدة للقرية، حيث أن القديمة بها أعطال ولا تصلح لإخماد أي حريق يحدث بعد ذلك.

واتهم الأهالي المسئولين بالمجلس القروي للقرية، بالتقاعس ضد أزمة انقطاع المياه المستمرة، مطالبين الأجهزة الرقابية بالتدخل والتحقيق في ذلك، وتوفير سيارة إطفاء جديدة بدلا من المتهالكة.

 

الوسوم