فيديو وصور| 20 أسرة بـ”نجع الجامع” وسط النيران لـ3 ساعات

فيديو وصور| 20 أسرة بـ”نجع الجامع” وسط النيران لـ3 ساعات النيران التهمت أحواش المنازل
كتب -

الحريق نشب في 15 منزلًا والتهم المواشي والغلال المخزنة

الأهالي المتضررون: انقطاع المياه وشدة الهواء سبب انتشار النار بشكل سريع

مدينة دشنا: ذهبنا إلى موقع الحادث فور إبلاغنا.. ودفعنا بـ7 سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق

التضامن الاجتماعي: عاينا منازل 20 أسرة تعرضوا لخسائر مادية ونعتزم صرف تعويضات لهم

كتب- أحمد طه، ميريت أمين

شهد نجع الجامع بقرية السمطا قبلي، ظهر اليوم الإثنين، حريقًا هائلًا نشب في 15 منزلًا بكتله سكنية واحدة “منطقة العزبة”.

الحريق التهم المواشي ومحصول القمح المخزن بالإضافة إلى الأداوات المنزلية لبعض المنازل، واستمر ت الحماية المدنية تحاول السيطرة عليه لمدة 3 ساعات، بعد أن دفعت بـ7 سيارات مطافي.

أحد المنازل المتضررة
أحد المنازل المتضررة

وقال سيد أبو القاسم، أمين شرطة بمطافي دشنا، إن الحماية تلقت بلاغًا  بنشوب حريق بعدد من المنازل، وعلى الفور انتقلت قوات الحماية لموقع الحريق.

بينما قال صلاح علي السايح، أحد المتضررين، إنه  فوجئ باندلاع الحريق في الحوش الخاص بالمنزل، وتصاعدت الأدخنه به، كما أن مشكله انقطاع المياه التي يعاني منها النجع منذ أكثر من 6 أشهر وقفت ضد محاولات الأهالي للسيطرة على الحريق، لتمتد النيران إلى المنازل  وتلتهم أدواتهم المنزلية و محصول القمح والمواشي، أمام أعينهم.

النيران التهمت أحواش المنازل
النيران التهمت أحواش المنازل

“بيتنا اتخرب وكل البهايم اللي معتمدين عليها في التجارة اتحرقت من هيعوضنا عن دا” تلك الكلمات قالها حسن أحمد، أحد المتضررين ، لـ”ولاد البلد” وهو يحاول انتشال بعض الكراسي السليمة ومرتبة تبقت من حريق المنزل بأكملة، مضيفًا أن الخسائر التي لحقت به تقدر بالآلاف، بعد أن أصابت مصدر رزقه الوحيد الذي كان يعتمد عليه.

آثار الحريق بأحد المنازل
آثار الحريق بأحد المنازل

بينما يقول عدلي عبدالعزيز، أحد المتضررين من المنطقة القبلية للنجع، إن انقطاع المياه وشدة الهواء اليوم هما أكثر العوامل التي أدت إلى انتقال النيران من منزل إلى منزل، وانقطاع المياه جعل الأهالي يقفون مكتوفي الأيدي، لحين وصول الحماية الحماية المدنية.

الحماية المدينة أثناء إخماد الحريق
الحماية المدينة أثناء إخماد الحريق

وقال محمد ابراهيم حسن، سكرتير الوحده المحلية، فى تصريحات لـ”ولاد البلد” إنه فور إبلاغه بالحريق تواصل مع قوة الحماية المدنية العامة لمحافظة قنا، وبعدها توجه لموقع الحادث، من أجل  الاطمئنان على حياة المواطنين، كما استعان بوحدات مطافئ القرى المجاورة.

وأضاف أن رئيس مجلس المدينة ذهب أيضًا إلى موقع الحادث مع رئيس القرية و القيادات الأمنية بمركز شرطة دشنا، لمتابعة الأمر، خوفًت من تفاقم الأمر.

الأهالي يساعدون الحماية المدينة
الأهالي يساعدون الحماية المدينة

وقال  قرشي أحمد، مدير إدارة التضامن الاجتماعي بدشنا، إن الإدارة عاينت منازل 20 أسرة تعرضوا لخسائر مادية بسبب الحريق،  لصرف التعويضات اللازمهة، مشيرًا إلى أن الإدارة من المقرر أن ترسل التقارير المبدئية حول الموضوع ترسل التقارير إلى المحافظ  اليوم، على أن يُرسل لجنة كاملة من إدارة دشنا لمعاينة المكان بالكامل، وكتابة تقارير كاملة بجميع الخسائر وعدد الأسر المتضررة في الحادث، صباح الغد، من أجل صرف التعويضات لهم.

 

 

 

الوسوم