بعد تجاوزها الـ3 آلاف جنيه.. مطالب بخفض ضريبة الصرف الزراعي المغطى بدشنا

بعد تجاوزها الـ3 آلاف جنيه.. مطالب بخفض ضريبة الصرف الزراعي المغطى بدشنا ارشيفية
كتب -

كتب: عبد الناصر البس

يطالب مزارعو دشنا وقراها بخفض ضريبة الصرف المغطى للأراضي الزراعية، التي تجاوزت حاجز الـ3 آلاف جنيه للمرة الأولى منذ تطبيقها قبل عشر سنوات؛ عندما أقامت وزارة الزراعة مواسير بباطن الأرض لسحب الأملاح من الأرض وصرفها بالمصارف والترع لزيادة إنتاجية الفدان.

يقول هشام سليم، مزارع، أن الشبكة الأولي كانت 85 بمبلغ 213 جنيها، وتم رفع المبلغ في الشبكة الثانية إلى 850 جنيها، والشبكة الثالثة بمبلغ ألف و48 جنيها، والشبكة الرابعة 1327 جنيها، وكانت الطمة الكبرى للمزارعين في هذا العام عندما تجاوزت حاجز الـ3 آلاف جنيه.

ويطالب عبد الحكيم عبيد عبود، عمدة قرية الشيخ علي شرق، الجمعية الزراعية بإلغاء الأعباء المالية الواقعة علي المزارعين، لافتا أن مشروع الصرف المغطي توقف قبل أن يبدأ، مشيرا إلى أنه يتحمل أعباء كثيرة.

ويتابع أمين نصر الدين، مزارع، بقوله إنه لا يستطيع توفير مبلغ 9374، ضريبة الثلاثة أفدنة التي يمتلكها بحوض حمد، في ظل المعاناة التي يواجها المزارع حاليا من متطلبات معيشية، خاصة من لديه أبناء، لافتا إلى غلاء الأسمدة الزراعية والسولار والأيدي العاملة، الأمر الذي يتحمله المزارع أصلا بصعوبة بالغة، فكيف يتم فرض ضريبة جديدة عليهم؟

من جانبه؛ يقول عطية الله أحمد معتوق، صراف ناحية الشيخ علي شرق، إن تعليمات وصلت إليه من إدارة الجمعيات الزراعية بتحصيل مبلغ 3 آلاف و128 جنيها ضريبة الصرف المغطى، منوها بأن جميع المزارعين رفضوا هذه الزيادة الجديدة.

الوسوم