“الزينة الورقية” أبرز مظاهر احتفال الأطفال برمضان في قرية السمطا بدشنا

كتب -

كتب: جميل يوسف

يُفضل الأطفال بقرية السمطا بدشنا، شمالي قنا، صناعة الزينة الرمضانية بطريقتهم الخاصة، تلك الطريقة التي تليق بطابع القرية البسيط، فقبل أيام من شهر رمضان كل عام، يجتمع الأطفال لصناعة الزينة الورقية، مستخدمين كتبهم الدراسية للعام الماضي، و”العجين” كمادة لاصقة.

يقول أشرف عمرو، أحد الأطفال، أنه استخدم  كراسة الرسم الخاصة به، والتي تحوي رسومًا ملونة، لعمل فانوس ورقي جديد لتعليقه واستقبال رمضان به.

وذكرت سناء حمدي، ربة منزل، أن قرية السمطا تتميز بالزينة الورقية في رمضان، لافتة أنها تساعد أبنائها في قص الخيوط والورق، ولصقه بالعجين، وتشعر وكأنها تحقق لهم هدفًا مهمًا يسعون ويتعبون من أجله، هو صناعة الزينة الورقية وتجميل مداخل البيوت بها.

ويعرب حسنين أحمد، مزارع، عن سعادته بما ينشره الأطفال من سعادة ومرح أثناء صناعة الزينة قبل حلول شهر رمضان.

ويلفت عبد العليم محمد، مزارع، أن الزينة الورقية لا تكلف الأهالي شئ، وتعطى مظهرًا جميلًا للقرية، وتعد تراث قروي.

 

الوسوم