الحسين عبد الرازاق “عبقرينو دشنا” أصغر مونتير في مصر تجاوزت موهبته حدود قريته

الحسين عبد الرازاق “عبقرينو دشنا” أصغر مونتير في مصر تجاوزت موهبته حدود قريته الحسين عبد الرازاق.. عبقرينو دشنا

دشنا- عبد الناصر البس

رغم أنه لم يكمل الخامسة عشر من عمره، إلا أنه تفوق على من يكبرونه سنًا في مجال تكنولوجيا الحاسب الآلي المختلفة، وعلي رأسها برامج الفوتوشوب ومونتاج الأفلام المصورة والتصميم، حيث رشحته موهبته الكبيرة لأن يعمل مع عدة مخرجين؛ اكتسب منهم الخبرات وطور من نفسه وأدواته ليصبح أصغر مونتاج برامج في مصر، ليستحق أن يطلق عليه أصدقائه لقب “عبقرينو”.

“دشنا اليوم” التقت الحسين عبد الرازق، ابن قرية أبو مناع بحري للتعرف على طموحاته خلال الفترة المقبلة، وكيف استطاع أن يطور من نفسه في هذا العمر المبكر.

يقول الحسين إنه يدرس حاليًا في الصف الثالث الإعدادي، ويهوى العمل على برامج المونتاج والفوتوشوب منذ سنوات، حتى أصبح متقنا لمعظم برامج المونتاج والفوتوشوب، مشيرا إلي أنه تعلم التعامل مع الحاسب الآلي وهو في الخامسة من عمره، وتحديدا عندما كان تلميذا بالصف السادس الابتدائي، حيث دخل عالم “الفتو شوب” وبرع فيه، حيث ساعده في تعلم هذا الفن شبكة الإنترنت، التي طور من خلالها مواهبه.

يشير “عبقرينو دشنا” إلى أن المخرج الكبير محمد الفولي اكتشف موهبته، وطلب منه العمل معه في قسم المونتاج والبرامج المصورة من خلال برنامج “عيون مصر” الذي يعرض على قناة مصر الحياة الفضائية، وبعد إنتاج بعض الحلقات لاقت استحسان وإعجاب عديد من المهتمين بفنون مونتاج المواد الفيلمية، مشيرًا إلى أن المخرج المخضرم كان له الدور الأبرز في نجاحاته من خلال توجيهاته ونصحه المستمر له.

ومن جانبه؛ يقول محمد الفولي، مخرج، إنه تعامل مع أغلب مصممي المونتاج بمصر، ولكن لم يكن يتوقع أن تكون هناك موهبة مثل موهبة الحسين في هذه السن الصغيرة، خاصة في الصعيد.

ويعلق الحسين على كلام المخرج قائلًا إنه كان من أوائل من وضعوني علي الطريق الصحيح، وهو أول من حببني في برامج الكمبيوتر والدخول إلى عالم الإنترنت والتفوق فيه.

ويشيد إبراهيم حسن، مصور، بموهبة عبقرينو، كما يحب أن يطلق عليه، مشيرًا إلى أنهما تعاونا في تصوير ومونتاج برنامج عيون الصعيد، الذي يعرض علي قناة مصر الحياة، متوقعًا أن يحجز حسين له مقعدًا خلال السنوات المقبلة وسط عمالقة المونتاج في الصعيد.

الوسوم